خالد صلاح

حملة "كلنا جعانين" بالصعيد: نسبة الطلاق ارتفعت بسبب الحالة الاقتصادية

الثلاثاء، 12 نوفمبر 2013 01:58 م
حملة "كلنا جعانين" بالصعيد: نسبة الطلاق ارتفعت بسبب الحالة الاقتصادية ياسر التركى منسق حملة كلنا جعانين بالصعيد
المنيا ـ حسن عبد الغفار

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أكدت حملة "كلنا جعانين" بالصعيد، فى بيان لها اليوم، أن نسبة الطلاق خاصة بين الشباب ارتفعت بشكل خطير عقب ثورتى 25 يناير و30 يونيو، بسبب تردى الأحوال الاقتصادية، وعدم السعى لتحسين تلك الظروف، وأن النسبة تجاوزت 7% عن ما قبل 25 يناير.

وأوضح البيان أن هناك حالة من الاستياء بين مواطنى الصعيد والفقراء والمهمشين والأسر المعيلة والمعاقين، بسبب عدم قيام الحكومة بإنشاء مشروعات تعمل على إيجاد حلول للحالة الاقتصادية التى تمر بها محافظات الصعيد، خاصة مع ارتفاع الأسعار فى كل شئ.

وأشار البيان إلى أن نسبة الفقر أيضا ارتفعت خاصة فى عدد من القطاعات، أهمها الفلاحين والمطلقات والأرامل والأسر التى تسكن العشوائيات، الأمر الذى سوف يؤدى إلى ارتفاع نسبة الجريمة فى الصعيد.

وطالب ياسر التركي، منسق الحملة، حكومة الببلاوى بتقديم الحلول الفورية قبل فوات الأوان، مؤكدا أنه إذا كانت تلك الحكومة تدرك أنها عاجزة عن تلبية الاحتياجات للمواطنين، ووضع حلول وقتية وحاسمة للأزمات، فعليها الرحيل قبل اندلاع ثورة ثالثة يقودها الفقراء، وأضاف أن كل ما نراه فى الشارع، سواء عمليات التحرش بالفتيات أو التظاهر، سوف ينتهى تدريجيا مع تحسين أحوال الفقراء الذين يلهثون وراء لقمة العيش وغالبا لا يجدونها.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة