خالد صلاح

تبرئة امرأة ألمانية من تهم تتعلق بهجوم إرهابى على منظمة أوبك

الثلاثاء، 12 نوفمبر 2013 07:07 م
تبرئة امرأة ألمانية من تهم تتعلق بهجوم إرهابى على منظمة أوبك صورة أرشيفية
فرانكفورت (ا. ف. ب)

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
برأت محكمة فى فرانكفورت امرأة ألمانية فى الثمانين من العمر الثلاثاء من تهمة ضلوعها فى الهجوم على مؤتمر منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) فى فيينا العام 1975، والذى خطط له الفنزويلى كارلوس المتهم بالإرهاب، ورغم تبرئة الألمانية سونيا سودر التى كانت عضوا فى الخلايا الثورية فى السبعينيات من تهمة القتل، إلا أنه تمت إدانتها بتهمة المساعدة فى هجمات غير قاتلة بالمتفجرات فى ألمانيا فى أواخر السبعينيات، وحكم على سودر بالسجن ثلاث سنوات ونصف السنة بهذه التهم، إلا أنها لن تقضى هذه الفترة فى الحكم نظرا لأنها أمضتها فى السجن بانتظار محاكمتها.



ولم تبد سودر التى ظهرت فى المحكمة مرتدية نظارات شمسية، أى رد فعل على الحكم، ووقف نحو مائة من أنصارها للترحيب بها أمام المحكمة فى مدينة فرانكفورت التى كانت معقلا للتطرف اليسارى، ووجهت إلى سودر تهمة توفير الأسلحة والمتفجرات إلى قوات كوماندوس بقيادة إيليخ راميريز سانشيز، المعروف باسم كارلوس، فى الهجوم على منظمة أوبك واحتجاز 11 من وزراء النفط الذين كانوا مجتمعين فى فيينا، وقتل ثلاثة أشخاص فى الهجوم من بينهم شرطى وثلاثة من أعضاء الوفدين العراقى والليبى فى أوبك.

وكانت سودر تعيش مع شريكها كريستيان جاوجر الذى كان كذلك عضوا فى الخلايا الثورية فى السبعينيات، فى فرنسا منذ أواخر السبعينيات، وتم ترحيلهما إلى ألمانيا فى 2011.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة