خالد صلاح

بالصور.. تجار الذهب يشتكون من الركود.. و"الصينى" السبب

الثلاثاء، 12 نوفمبر 2013 03:21 م
بالصور.. تجار الذهب يشتكون من الركود.. و"الصينى" السبب ركود فى محالات الذهب
كتبت رحمة ضياء

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
يشتكى أصحاب محالات الذهب من حالة الركود شبه الدائمة، التى يشهدها سوق المعدن النفيس، مؤكدين أن ما يطلق عليه "الذهب الصينى" السبب وراء حالة ضعف الشراء والبيع.

وسجل سعر الذهب هبوطًا، لليوم الثالث على التوالى، كما قال طارق حلمى صاحب أحد محلات الصاغة بشارع سليمان جوهر، لـ "اليوم السابع" إن سعر وقية الذهب وصل إلى 1284 جنيها، وهو أدنى سعر لها منذ فترة طويلة، بينما يبلغ سعر الجنيه الذهب 2040 جنيها، فى حين يصل سعر جرام الذهب عيار 21 إلى 255 جنيها، أما الذهب عيار 18 فيبلغ سعر الجرام 219 جنيها.

تاجر الذهب أكد أن حركة البيع والشراء تكاد تكون معدومة، وما يطلق عليه على سبيل الخطأ "الذهب الصينى" بينما هو فى الحقيقة معدن، وليس ذهبا، هو سبب عزوف الكثيرين عن شراء الذهب قائلا: "الناس بتسترخص، وبيشتروا بـ 100 جنيه شبكة صينى بدل ما يغرموا كام ألف فى الشبكة الذهب الأصلى بسبب الحالة الاقتصادية".

ونفس الركود يعانى منه سوق الفضة، كما يشير مينا مدحت، العامل بأحد محالات شارع سليمان جوهر، والذى يعتبر بمثابة سوق للصاغة لكثرة بائعى الذهب والفضة فيه، وأضاف مينا: "السوق بينتعش فى الأعياد والمناسبات بس لكن الأيام دى واقع ومحدش بيشترى حتى الفضة".

وأشار مينا إلى أن جرام الفضة المصرى يبدأ من 9 ويصل إلى 13 جنيها، أما جرام الفضة الإيطالى فيبدأ من 14 جنيها إلى 20 جنيها.











مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة