خالد صلاح

المذنب ايسون يقترب من الشمس هذا الشهر وربما يصمد

الثلاثاء، 12 نوفمبر 2013 09:24 ص
المذنب ايسون يقترب من الشمس هذا الشهر وربما يصمد صورة أرشيفية
كيب كنافيرال (رويترز)

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تحرك مذنب مقتربا من الشمس فى وقت لاحق هذا الشهر، وإذا لم يتبخر أو يتفتت يمكن أن يرى بالعين المجردة فى ديسمبر.

ويتوقع أن يمر المذنب (ايسون) من على مسافة تقدر بنحو مليون كيلومتر فقط عن سطح الشمس يوم 28 نوفمبر.

ولا يعرف العلماء كيف سيتماسك المذنب. فبعد أن ينفجر وهو يدور حول الشمس ويتحرك بسرعة 377 كيلومترا فى الثانية سترتفع درجة حرارته إلى نحو 2760 درجة مئوية أى ما يكفى لتبخر ليس فقط الجليد على سطحه وإنما الصخور والمعادن أيضا.

وإذا لم تتسبب الحرارة فى ذبول ايسون تماما فإن جاذبية الشمس قد تفتته لكن العلماء يقولون إن حسابات حديثة جرت تظهر أن ايسون سيصمد.

واكتشف اثنان من الهواة المذنب ايسون فى سبتمبر أيلول 2012 باستخدام تلسكوب الشبكة الدولية البصرية العلمية فى روسيا والذى يعرف باسم ايسون ومنه استمد المذنب اسمه.

وكان المذنب آنذاك براقا على نحو رائع بسبب المسافة البعيدة التى كان عليها وراء مدار كوكب المشترى مما زاد الآمال فى حدوث مشهد كونى مع اقتراب ايسون من الشمس.

والسبب فى هذا هو أن الحرارة الصادرة عن الشمس تتسبب فى ذوبان الجليد على سطح المذنب مما يحدث ذيولا براقة ومميزة وأجساما مضيئة. وكلما كان الجليد على سطح المذنب أكثر وكلما اقترب من الشمس يصبح المذنب براقا لامعا.

وإذا صحت توقعات العلماء فإن المذنب سيرى بالعين المجردة فى ساعات الصباح الباكر فى مطلع ديسمبر وأثناء الليل اعتبارا من يناير.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة