خالد صلاح

القوى السياسية ترحب بـ"انتهاء الطوارئ".. "المصريين الأحرار": القانون سيد المرحلة.. "6 إبريل": يخدم الاقتصاد.. الوفد: الإخوان سيحاولون الاعتصام.. والحكومة فى أول تعليق على الحكم: ملتزمون بالتنفيذ

الثلاثاء، 12 نوفمبر 2013 08:06 م
القوى السياسية ترحب بـ"انتهاء الطوارئ".. "المصريين الأحرار": القانون سيد المرحلة.. "6 إبريل": يخدم الاقتصاد.. الوفد: الإخوان سيحاولون الاعتصام.. والحكومة فى أول تعليق على الحكم: ملتزمون بالتنفيذ صورة أرشيفية
كتب أمين صالح وهانى عثمان وإيمان على ومصطفى عبد التواب وريهام المصرى ومحمد مجدى السيسى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أثار حكم القضاء الإدارى، الصادر اليوم، بإلغاء حالة الطوارئ، والتى ينتهى بموجبها حظر التجوال، حالة من الجدل بين مختلف القوى السياسية والأحزاب، فى الوقت الذى أكدت فيه الحكومة، احترامها كافة أحكام القانون.

وقال عصام الشريف، منسق عام الجبهة الحرة للتغيير السلمى، إن إلغاء حظر التجول بالتزامن مع إحياء ذكرى محمد محمود، خطوة جيدة من قبل الإدارة المصرية، لأنها ثبت للعالم كله أن مصر بعد 30 يونيه دولة قوية قادرة على حماية مواطنيها دون إجراءات استثنائية، لافتا فى تصريحات لـ"اليوم السابع" أن قانون العقوبات كفيل بردع أى شخص يخرج عن إطار التظاهر السلمى أو يخرج عن القانون.

بينما اعتبر حزب "المصريين الأحرار" أن تطبيق حالة الطوارئ كان منطقياً، حينما اتخذت الحكومة هذا القرار، لأن البلاد كانت تعيش مرحلة "استثنائية"، وقال شهاب وجيه المتحدث باسم الحزب لـ"اليوم السابع": اللحظة القادمة بعد إلغاء حالة الطوارئ سيكون القانون "سيد المرحلة"، وكفيل بردع الإرهاب فى الشارع"، مشيراً إلى أن الشعب المصرى الآن أصبح لديه حالة من الإدراك كفيلة لمعرفة من يريد استقراره ممن يقف ضده.

من جانبها، وصفت حركة "6 إبريل" الحكم بـ"التاريخى"، مؤكدة فى بيان لها مساء اليوم أن إنهاء حالة الطوارئ سيجعل المصريين يتنفسون الصعداء وسيمكن الاقتصاد المصرى من تخطى عثراته الهادرة التى تؤثر سلبا على حياة المصريين اقتصاديا واجتماعيا. وطالبت الحركة، فى بيان لها صادر منذ قليل، الحكومة الحالية بتبنى رؤية ومخرج سياسى للأزمة المصرية بدلا من الاعتماد على الحلول الأمنية التى أثبتب المرة تلو المرة أنها لا تأتى بخبر ولكنها تزيد من انقسام الشارع المصرى.

فى حين أكد الدكتور صلاح حسب الله، نائب رئيس حزب المؤتمر والقيادى بجبهة الإنقاذ الوطنى، أن رفع حالة الطوارئ وحظر التجوال، بمثابة تحدٍ حقيقى للدولة المصرية والمواطن الذى يتوجب عليه الالتزام بواجباته تجاه الوطن والمساهمة فى بناء مستقبل جيد، مشيرا إلى حتمية تفعيل قانون العقوبات.

وقال حسب الله، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، إن الجميع أمام تحدٍ حقيقى لتجاوز المرحلة الانتقالية، لذا فالتعاون بين الدولة والمواطن أمر حتمى، وهناك ضرورة لتفعيل نصوص قانون العقوبات، ضاربا المثل بتفعيل قوانين المرور التى لا يلتزم بها الكثير من المواطنين.

فى المقابل، حذر حسام الخولى سكرتير مساعد حزب الوفد من محاولات الإخوان، العودة للاعتصام، بعد إلغاء حالة الطوارئ، إلا أنه قال فى الوقت نفسه إن قرار الإلغاء سيضع وزارة الداخلية أمام مسئولية كبيرة، حيث التصدى لأى محاولات للخروج على القانون.

وفى أول تعليق للحكومة، قال الدكتور شريف شوقى المستشار الإعلامى لرئاسة مجلس الوزراء، إن الحكومة ملتزمة بتنفيذ أحكام القضاء ولا تعقيب عليها، وذلك ردا على صدور قرار اليوم من الدائرة الأولى بمحكمة القضاء الإدارى يقضى بانتهاء حالة الطوارئ رسمياً اليوم الثلاثاء فى تمام الساعة الرابعة عصراً، وليس يوم 14 نوفمبر، مشيرا إلى أن مجلس الوزراء فى انتظار منطوق الحكم لتنفيذه.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة