خالد صلاح

السفارة الإيطالية: قاعة المؤتمرات التكنولوجية الجديدة هدفها تقوية علاقات المصريين بالخارج

الثلاثاء، 12 نوفمبر 2013 01:40 م
السفارة الإيطالية: قاعة المؤتمرات التكنولوجية الجديدة هدفها تقوية علاقات المصريين بالخارج الوزير كمال أبو عيطة وزير القوى العاملة والهجرة
كتبت رباب فتحى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تحت عنوان "نظام معلومات متكامل عن الهجرة: تعزيز الصلة بين الهجرة والتنمية"، افتتحت أمس أول قاعة مؤتمرات تكنولوجية للتواصل المستمر مع المصريين فى الخارج عبر الفيديو بمقر وزارة القوى العاملة والهجرة بحضور الوزير كمال أبو عيطة وزير القوى العاملة والهجرة، وسفير إيطاليا فى مصر ماوريتسيو مسارى وذلك للتواصل المستمر مع المصريين فى الخارج بهدف توفير الأدوات اللازمة للجاليات المصرية فى الخارج لتقوية العلاقات مع بلدهم الأصلى والمساهمة فى تنميته.

وقالت السفارة الإيطالية فى بيان لها اليوم، إن هذه القاعة أنشئت فى إطار مشروع "نظام معلومات الهجرة المتكامل" الذى تم تمويله من خلال برنامج مبادلة الديون المصرية الموقع بين مصر وإيطاليا بمبلغ وقدره 3، 1 مليون دولار أمريكى وقامت بتنفيذه المنظمة الدولية للهجرة.

وأضاف البيان أن المشروع يهدف إلى دعم قطاع الهجرة والمصريين فى الخارج بغرض تحقيق إدارة فعالة لموضوع الهجرة للبحث عن عمل. وفى هذا الإطار تم إنشاء قاعدة بيانات معينة تعمل على تسهيل المراسلة بين الطلب والعرض، حيث يمكن للمصريين الباحثين عن فرصة عمل تحميل السيرة الذاتية لهم وكذا يستطيع أصحاب العمل الإعلان عن الوظائف الشاغرة لديهم. بهذا الشكل فالفرصة متاحة للباحثين عن عمل فى أسواق العمل الدولية الحصول على العروض المقدمة ولأصحاب العمل فى تلك الدول الأجنبية التعرف على المصريين المؤهلين للحصول على تلك الفرص.

كما يسهم المشروع فى الواقع فى تحسين القدرات الوطنية على التحليل والرد على طلبات سوق العمل الخارجى، وفى نفس الوقت على إدخال آليات لضمان الجودة عن طريق تطبيق ما تعلموه من نظامى المعلومات المتكامل IMIS and IMIS Plus وهما مشروعان قامت بتمويلهما وزارة الخارجية الإيطالية ونفذتهما المنظمة الدولية للهجرة منذ عام 2003 وحتى 2010.

وأكد البيان أن المشروع سيدعم السلطات المعنية ومنظمات المجتمع المدنى والمهاجرين فى الربط بين الهجرة والتنمية بما فى ذلك التواصل الاجتماعى والربط بين رأس المال والموارد البشرية مصحوبا بالعائد بغرض تحقيق أهداف الإنتاج.



مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة