خالد صلاح

استمرار توقف شركة السلامة المهنية بالسويس ووقفة أمام الهيئة

الثلاثاء، 12 نوفمبر 2013 02:54 م
استمرار توقف شركة السلامة المهنية بالسويس ووقفة أمام الهيئة شريف إسماعيل وزير البترول
السويس - محمد كمال

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
واصل 430 عاملاً بشركة السويس لمهمات السلامة المهنية "سفتى"، بخليج السويس، إضرابهم المفتوح عن العمل لليوم الثانى، بسبب عدم صرف رواتبهم عن شهر أكتوبر، وقرار رئيس الشركة بعدم صرف المستحقات، مطالبين الدولة بالتدخل لإنقاذ شركتهم.

ومن جانبهم، توجه مئات العمال، صباح اليوم، لمقر الهيئة العامة للبترول بالقاهرة لمطالبة وزير البترول بالتدخل لصرف مستحقاتهم، ورفع الظلم عنهم وإنقاذ شركة تابعة للدولة من الانهيار.

كان مسئولون بإدارة الشركة أوضحوا لـ"اليوم السابع" أن 85% من الشركة تتبع القطاع العام، ومعظم عمالها سيدات نظرًا لأنها تقوم بتصنيع ملابس السلامة المهنية، وأن رئيس الشركة قرر عدم صرف رواتب الشهر الحالى، وإيقاف العمل نظرًا لأن الشركة تخسر.

وأوضحوا أنهم خاطبوا الهيئة العامة للبترول، التى تتبعها الشركة، وخاطبوا أيضًا القوات المسلحة ووزارة القوى العاملة من أجل التدخل، وأفادت الهيئة العامة للبترول بأن على جميع الشركات البترولية التى تتعامل مع الشركة بأمر مباشر من المهندس سامح فهمى، وزير البترول الأسبق، لشراء أداوت الأمن الصناعى أن تتدخل وتحل الأزمة، ولكن الأمر أصبح معقدًا ولم تحل الأزمة.

وأضاف المسئولون أن شركات البترول أهملت شراء المعدات من الشركة وتقوم بالشراء من الخارج، وبالتالى لا يوجد أى ربح، والدولة تتجاهل الشركة، والعمال يريدون العمل ولا توجد رواتب، وتم إيقاف صرف مستحقات الشركة التى تنقل العمال من السويس إلى مقر الشركة، وهو ما يعنى أن العمال لن يتوجهوا لمقر الشركة مرة أخرى، موضحين أنه ستحدث كارثة اجتماعية بتشريد 430 أسرة، مطالبين الدولة بتدخل وإنقاذ الشركة والعمال.


موضوعات متعلقة ..


توقف شركة السويس للمهمات عن العمل لتأخر صرف الرواتب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة