خالد صلاح

اختتام أعمال مؤتمر مكافحة الجرائم المالية 2013 بسلطنة عمان

الثلاثاء، 12 نوفمبر 2013 05:31 م
اختتام أعمال مؤتمر مكافحة الجرائم المالية 2013 بسلطنة عمان مؤتمر مكافحة الجرائم المالية بسلطنة عمان
مسقط- محمد سعد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
اختتمت اليوم الثلاثاء أعمال مؤتمر مكافحة الجرائم المالية 2013 والذى نظمه بنك مسقط بالتعاون مع شرطة عمان السلطانية، بمشاركة نخبة من المختصين الذين يمثلون مختلف الجهات الحكومية والخاصة والمؤسسات المصرفية.

وشهد المؤتمر الذى استمر يومين حضوراً مميزاً وتفاعلاً كبيراً من قبل المشاركين والمتحدثين الرسميين فى طرح المناقشات والأفكار، وأكد المشاركون فى اختتام المؤتمر على أهمية تنظيم مثل هذه المؤتمرات فى تبادل الأفكار والمعلومات والخبرات والتعرف على أحدث وسائل الاحتيال والقضايا المتعلقة بالجرائم المالية وسبل مكافحتها.

وقد أشاد الحضور بأوراق العمل التى تم طرحها والتى شملت مختلف الجوانب مطالبين الجميع بالاستفادة من أوراق العمل وتنظيم هذه المؤتمرات واللقاءت فى المرحلة المقبلة مقدمين الشكر والتقدير لبنك مسقط على تنظيم هذا الحدث الهام، والذى يخدم كافة المؤسسات الحكومية والخاصة والقطاع المصرفى بشكل عام.

وتواصلت اليوم الثلاثاء أعمال مؤتمر مكافحة الجرائم المالية لليوم الثانى على التوالى وذلك من خلال طرح عدد من أوراق العمل المتخصصة والتى ركزت على التعرف بالأساليب الحديثة لمجالات الاحتيال والسرقات وكيفية الحد منها إضافة إلى الخطوات الواجب تطبيقها فى هذا المجال، وخاصة المتعلقة بتطبيق الضوابط والتشديد على إجراءات الرقابة والتعرف على أنواع مجالات التزوير فى الأوراق الرسمية.

كما تطرقت أوراق العمل إلى أهمية تعزيز التعاون بين مختلف الجهات الحكومية والخاصة وخلال المؤتمر وتم عرض تجارب بعض المؤسسات الموجودة بالسلطنة وفى المنطقة وتحليل ومناقشة بعض القضايا التى حدثت خلال الفترة الماضية، وقد قدم المقدم عبدالله بن ناصر الكلبانى، مدير المختبر الجنائى بشرطة عمان السلطانية ورقة عمل بعنوان جريمة تزوير العملة العمانية- الأساليب ووسائل المكافحة- حيث تم استعراض بعض الحالات ودور شرطة عمان السلطانية فى هذا المجال والتعاون القائم بين مختلف الجهات الحكومية والخاصة للحد من وقوع هذا النوع من الجرائم.

كما قدم هلال السيابى، مدير دائرة العلاقات الدولية والإعلام بهيئة تنظيم الاتصالات ورقة عمل حول الأنماط الحديثة للاحتيال عبر وسائل الاتصال والتعرض لأنواع الرسائل والمكالمات الاحتيالية كما قدم السيابى دراسة حالتين تعرضتا لعمليات احتيال من قبل مجموعات وأفراد متخصصين وبهذه المناسبة أعرب هلال السيابى عن سعادته بالمشاركة فى فعاليات المؤتمر، والذى يعد من المؤتمرات الناجحة فى مجال مكافحة الجرائم المالية والاقتصادية خاصة بنوعية أوراق العمل والمتحدثين الذين قدموا معلومات جيدة ساهمت فى تسليط الضوء على مختلف الجوانب المتعلقة بالجريمة الاقتصادية أو المالية مقدما الشكر والتقدير لبنك مسقط ولشرطة عمان السلطانية، على تعاونهم فى تنظيم هذا المؤتمر الناجح.

وقال السيابى إن المؤتمر شكّل فرصة لتبادل المعلومات والخبرات وتعزيز التواصل وتحقيق الشراكة بين الجهات المعنية فى مجال مكافحة الجرائم المالية، مشيرا أن قطاع الاتصالات من القطاعات المهمة ويشهد نمواً وتطوراً كبيراً وبالتالى فهو معرض وبشكل كبير أيضا لعمليات الاحتيال التى تقوم بها مجموعات محترفة وعلينا التعاون فى هذا المجال للتصدى والحد من العمليات الاحتيالية أو المشبوهة وذلك من خلال تحقيق الشراكة الحقيقية بين مختلف الجهات.

وقال الرائد عبدالرحمن بن عامر الكيومى، مدير إدارة مكافحة الجرائم الاقتصادية بشرطة عمان السلطانية إن المؤتمر فرصة مهمة لكافة المؤسسات الحكومية والخاصة لتبادل المعلومات والخبرات وبلاشك إن توقيت المؤتمر جاء فى وقت مناسب فى ظل التحديات الجديدة والتطورات التى تحدث فى العالم وفى المنطقة وفرصة لمعرفة آخر المعلومات والأساليب الحديثة فى مجال الجرائم المالية وكيفية التصدى لها ومواجهتها، موضحا أن أوراق العمل شهدت تفاعلاً كبيراً من قبل المشاركين حيث تم التطرق للأساليب الجديدة فى مختلف الجرائم المالية والتقليدية وقضايا الاحتيال والتطورات المتعلقة بالخدمات المصرفية عبر الإنترنت وغيرها من المواضيع الهامة والمتعلقة بالجرائم المالية.

وأوضح الكيومى أن الجميع استفاد من المناقشات ومن المعلومات والأسئلة التى تم طرحها خلال أيام المؤتمر مضيفا أن المؤسسات عليها دور كبير فى المرحلة المقبلة فى تعزيز الوعى ومجالات التوعية وعقد الدورات وحلقات العمل لكافة موظفيها وتعزيز مجالات التعاون بين مختلف المؤسسات الحكومية، والخاصة كما أن للمواطن والمقيم دوراً كبيراً فى التعاون مع الجهات المعينة للتصدى والحد من هذه الجرائم وعمليات الاحتيال وأيضا الإسراع فى إبلاغ الجهات المختصة بعمليات الاحتيال، مؤكدا استعداد شرطة عمان السلطانية مع كافة المؤسسات والجهات الحكومية والخاصة للعمل المشترك للحد من هذه العمليات.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة