خالد صلاح

اجتماع الدول الناشئة فى دبى للاشتراك بقمة المدن المستضيفة

الثلاثاء، 12 نوفمبر 2013 04:38 م
اجتماع الدول الناشئة فى دبى للاشتراك بقمة المدن المستضيفة أرشيفية
كتب عبد الفتاح عبد المنعم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تشارك الدول الناشئة التى تطمح إلى استضافة أهم الأحداث على مستوى العالم فى قمة المدن المستضيفة 2013، التى تقام فى دبى؛ لتتلقى أفضل المعارف والخبرات فى هذا المجال.

هذا، من المقرر أن يجتمع ممثلون عن دول أذربيجان والبرازيل وبلغاريا وكولومبيا والهند وإندونيسيا وتركيا، بالإضافة إلى العديد من الدول الناشئة الأخرى ضمن القمة التى ستنعقد فى دبى يومى الثلاثاء والأربعاء الموافق لـ4 و5 ديسمبر 2013، وينظمها طيران الإمارات فى فندق بارك حياة دبى.

كما ينضم إلى القمة ممثلون عن دول سبق لها واستضافت أحداثًا كبرى من مثل تيسّا جويل، الوزيرة الأولمبية فى المملكة المتحدة التى شغلت المنصب خلال الفترة التى سبقت وجارت مرحلة فوز مدينة لندن باستضافة الألعاب الأولمبية لعام 2012، بالإضافة إلى دانى جوردان، أحد أعضاء الفريق الذى عمل على تنظيم بطولة كأس العالم لكرة القدم 2010 التى أقيمت فى جنوب أفريقيا.

وفى تعليق له حول تنظيم القمة قال بطرس بطرس، نائب رئيس أول طيران الإمارات لدائرة الاتصالات المشتركة: "تملك طيران الإمارات تاريخًا طويلاً بالاستثمار فى الأحداث الكبرى وتنظيمها فى مختلف أنحاء العالم ونحن نؤمن بالمنافع التى يولدها دعم مناسبات كهذه، وقد رأينا بأنفسنا تغيرات جذرية نتجت عن استضافة أحداث كبرى. ونحن نتفهم أيضاً الالتزام الكبير الذى يتطلبه استضافة أى حدث عالمى كبير ونتمنى أن تمنح قمة المدن المستضيفة مبعوثى الدول الناشئة المعرفة والمهارات التى يحتاجوها، ليتمكنوا من استضافة أحداث كبرى فى مدنهم أو دولهم".

وبدوره علق الدكتور أحمد بالهول، مدير تنفيذى الاستراتيجية فى دائرة السياحة والتسويق التجارى بدبى بقوله: "تتمتع دبى بموقع استراتيجى متميز يتوسط الأسواق الناشئة فى أمريكا اللاتينية وأفريقيا وباقى دول الشرق، وهو الأمر الذى يسمح لنا بأن نحاول دائماً الاستفادة من هذه الميزة بأن نقدم أنفسنا على أننا الوجهة الأمثل لاستضافة والتقاء هذه الأسواق".

وأضاف الدكتور بالهول قائلاً: "توفر قمة المدن المستضيفة 2013 الفرصة لنا لاستضافة المختصين فى صناعة تنظيم الأحداث فى هذه الأسواق، لكى نتبادل أفضل الممارسات فى تقديم العروض لاستضافة الأحداث وتنظيمها كما تمكننا أيضاً من أن نظهر لمبعوثى هذه الدول السبب وراء نمو مكانة دبى بسرعة لتكون وجهة عالمية لتنظيم الأحداث وصناعة الترفيه".


تعمل قمة المدن المستضيفة 2013 على جمع طيف واسع من كبار شخصيات صناعة تنظيم الأحداث من حول العالم، الذين سيتداولون على مدى يومين التحديات التى تواجهها الدول الناشئة عند تقديمها العروض لاستضافة الأحداث العالمية الكبرى، مثل الألعاب الأولمبية وبطولة كأس العالم لكرة القدم، كما تركز القمة أيضاً على مجموعة واسعة من الأحداث والمعارض الكبرى والفوائد التى يمكن أن تعود بها على المدن التى تسعى إلى تمكينها على الساحة العالمية.

كما يرعى هذا الحدث شركة فالكون وشركاؤها المحدودة، والتى عملت على تسهيل رعاية دبى لسباقات القناة الرابعة فى التلفزيون البريطانى الخاصة بالخيول ورعاية الفريق الصينى الوطنى لتنس الطاولة. وتتطلع الشركة إلى استقبال هذه المجموعة الواسعة من خبراء صناعة تنظيم الأحداث فى دبى.

وفى تعليق لها حول تنظيم القمة فى دبى تقول جيزيل بيتيفير، نائب الرئيس فى شركة فالكون وشركاؤها المحدودة: "كانت دبى على مر العصور مكان اجتماعٍ عالمى ومن الرائع أن نرى قمة الدول المستضيفة تواصل هذا التقليد الغنى. وإن تواجد متحدثين ومبعوثين من مختلف أنحاء العالم يمثلون وجهات نظر مختلفة ويتشاركون أفكارهم المميزة يجعل من قمة المدن المستضيفة وسيلة فى غاية الفاعلية لتبادل المعرفة حول وسائل الفوز بالعروض لاستضافة الأحداث الكبرى".

يشار إلى أن هذه السنة الثانية التى تستضيف فيها دبى قمة المدن المستضيفة، وكانت التحديات التى تواجه قطر خلال استضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022، وإمكانية أن تسير إحدى دول الشرق الأوسط الأخرى على خطاها، الموضوع الرئيسى الذى تناولته القمة فى دورة العام الماضى.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة