خالد صلاح

"إعلام زفتى" يوصى بضرورة تفعيل "البرلمان الصغير فى المدارس"

الثلاثاء، 12 نوفمبر 2013 04:39 م
"إعلام زفتى" يوصى بضرورة تفعيل "البرلمان الصغير فى المدارس" الندوة الإعلامية بمركز إعلام زفتى
الغربية – محمد عز

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أوصى مركز إعلام زفتى التابع للهيئة العامة للاستعلامات بضرورة تفعيل "البرلمان الصغير فى المدارس" وإحيائه من جديد وسط طلاب المدارس فى جميع المراحل، بهدف غرس قيمة الانتماء وتفعيل أساليب الحوار والمشاركة المجتمعية وقبول آخر، لدى طلاب الإعدادى.


جاء ذلك خلال الندوة الإعلامية التى نظمها مركز إعلام زفتى تحت عنوان " الحوار وقبول الآخر " بقاعة نادى الطفل بالمجمع الإعلامى بزفتى، بحضور حازم عبد الصمد، إخصائى الإعلام، وعبير أحمد، ــ إخصائى اجتماعى بمدرسة البنات القديمة بزفتى، وعلياء عزت، إخصائى علم النفس، ومصطفى الدعباس، إخصائى اجتماعى.

وتحدث حازم عبد الصمد، إخصائى الإعلام عن مفهوم الحوار مؤكدا أنه فن لغوى ووسيلة تواصل بين الناس، يكشف كل طرف منهم ما خفى على صاحبه، كما أنه يحقق التوازن بين حاجة الإنسان للاستقلالية وحاجته للمشاركة والتفاعل مع الآخرين.

وقال إن الحوار يعكس الواقع الحضارى والثقافى للأمم والشعوب وتحدث عن ثقافة الحوار وفوائده وأهميته وأهداف الحوار وشروط وآداب الحوار، ومنها أن يكون كافة الأطراف على علم تام بموضوع الحوار ـ الاعتراف بالخطأ ــ اختيار الألفاظ المناسبة، أن يحترم كل طرف عقيدة الطرف الآخر ومبادئه وأن يراعى نفسيته، البعد عن الغضب وأسبابه مع الحرص على الاعتدال حتى ينتهى الحوار، أن يكون لدى كافة الأطراف قدرة على التعبير، الإصغاء للطرف الآخر والاستفادة من طرحه.

وأضاف أن أهم الفوائد التى يستفيد منها طرفا الحوار اكتساب صفة الحلم، وتبادل الأفكار بين الناس وتتفاعل فيه الخبرات ويساعد على تنمية التفكير وصقل شخصية الفرد، كما أنه يولد أفكاراً جديدة، وينشط الذهن، ويساعد على التخلص من الأفكار الخاطئة.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة