خالد صلاح

مبارك وخامنئى وجهاً لوجه فى كتاب "الطريق إلى إيران"

السبت، 21 أبريل 2012 11:10 م
مبارك وخامنئى وجهاً لوجه فى كتاب "الطريق إلى إيران" المرشد العام للثورة الإيرانية على خامنئى
كتب على خليل
إضافة تعليق
"الطريق إلى إيران".. كتاب جديد صدر للكاتب الصحفى محمد محسن أبو النور، الباحث المتخصص فى الشئون الإيرانية، يرصد فيه نقاط التشابه والتقارب بين مسيرتى مبارك وخامنئى كحاكمين لمصر وإيران وبين التجربتين المصرية والإيرانية فى العصر البائد.

يروى الكتاب مواقف تعرض لها الكاتب مع شباب ونساء إيرانيين، مستخلصاً العبر والدروس من تلك الحكايات التى ينشر معظمها للمرة الأولى.

وأوضح الكاتب أنه أفرد فصلاً كاملاً مدعوماً بالوثائق والأسانيد، للحديث عن مبارك وخامنئى كحاكمين فى مصر وإيران، حيث تطابقت ملابسات وإرهاصات صعود كل منهما إلى سدة الحكم.

ويرصد الكتاب العديد من مظاهر التناقض والتشابه بين الشعبين المصرى والإيرانى، كما يحكى مواقف نادرة ولقاءات خاصة مع مسئولين إيرانيين وخبراء عرب وغربيين مختصين فى المجال ذاته.

"أبوالنور" أكد أنه لم يتبع منهجاً مؤدلجاً للكتاب، فلا هو مع وجهات النظر العربية فى المسائل الملحة والعالقة، ولا هو يتخذ موقفا مناصرا لرأى الجمهورية الإسلامية فى إيران، موضحا أنه مجرد باحث يتنصل من الأزمات، وينأى بنفسه عن الانزلاق فى فخ العقائد والشقاق والطائفية.

ويقدم الكتاب تعريفا بدولة إيران، وتطور معرفة الكاتب ومتابعته للأحداث الخاصة بها، لاسيما ما يتعلق منها بالعلاقات المصرية ـ الإيرانية، ثم تخصصه فى الجامعة فى علمى التاريخ والحضارة، وبداية بحثه الأكاديمى مروراً بدخوله فى مرحلة الدراسات العليا بجامعة الأزهر الشريف بالقاهرة كباحث متخصص فى العلاقات الدولية والتاريخ الحديث كجزء مهم منها، انتهاءً بإعداده لرسالة علمية عن العلاقات بين بلاده وإيران.

يذكر أن الكتاب صادر عن دار جمعية معارج العربية بالعاصمة الألمانية برلين.

إضافة تعليق




التعليقات 4

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد

عايز اشتري الكتاب

هو الكتاب بيتباع فين في مصر

عدد الردود 0

بواسطة:

خالد

لا لهما

لا و الف لا مبارك وخامنئى

عدد الردود 0

بواسطة:

هاني

الطريق إلى القمة

عدد الردود 0

بواسطة:

ياسمين

نقطة الانطلاق

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة