أكرم القصاص

منصور حسن يعلن انسحابه من سباق رئاسة الجمهورية

الأحد، 25 مارس 2012 02:28 م
منصور حسن يعلن انسحابه من سباق رئاسة الجمهورية منصور حسن
كتب عبير عبد المجيد ومحمود حسين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أعلن منصور حسن، انسحابه من سباق الرئاسة، مؤكداً، فى بيان مقتضب، أن السبب وراء ذلك هو ما سماه بـ"الشائعات المغرضة"، وقال فى الوقت نفسه إن هناك كوادر، ضمن المرشحين للمنصب، بإمكانها خدمة الشعب المصرى بشكل جيد.

وقال حسن فى بيانه، "هناك شائعات انطلقت للنيل منى، وهذا غير مقبول"، موضحاً أنه يمتلك ماضى مشرفاً فى العمل العام.

وأضاف، "عبرت مراراً وتكراراً بأننى لا أسعى إلى وظيفة أو منصب، كما كنت كذلك وطوال حياتى، وكل ما توليت من مناصب كانت بالاختيار لأداء خدمة عامة لم أتوان عن أدائها بكل ما أوتيت من جهد وإخلاص، ولقد تخليت عن البعض منها، رغم قيمتها الكبرى، عندما تعارضت مع ما أتمسك به من قيم ومبادئ.

وتابع، عندما علمت أن البعض من المواطنين الكرام يرغبون فى أن أتقدم لأداء الواجب كمرشح رئاسى، اعتبرت ذلك نداءً واجباً يجب أن ألبيه، كما تعودت دائماً، إلا أننى لاحظت، بعد أن أبديت استعدادى لذلك، أن القوى السياسية التى تكرمت بالإعلان عن تزكيتها لى قد انقسمت من داخلها، كما أبلغتنى بعض القوى الأخرى أنها لن تتمكن من إعلان تزكيتها نظراً لظروف خلافات داخلية خاصة بها.

واستطرد، بما أننى دائماً كنت أسعى إلى التوفيق بين الآراء، وتوحيد الصفوف، لإيمانى بأن التوافق العام والتضامن هو أهم الأسس لتحقيق الاستقرار والتقدم، وعلى ذلك فلا أقبل أبداً أن أكون سبباً فى فرقة وانقسام، ولقد عرضت على بعض قيادات الأحزاب أن يلموا الشمل ويعالجوا الانقسامات حتى على حساب مصلحتى، بالإضافة إلى كل ذلك ظهرت بعض الشائعات المغرضة التى لا أقبلها على نفسى وعلى ما أكرمنى به الله من ماض مشرف ونزيه، كما أننى لا أقبل ما يقال بأن هذه هى طبيعة العمل العام، وهذا القول الذى إذا ما شاع بيننا أفسد حياتنا السياسية وتدنى بمستواها.

وتابع، وبما أننى مؤمن بأن الطموح مشروع مادام يحقق المصلحة العامة، وبالتالى يجب ألا يتقدم عليها فقد قررت ألا أستمر فى السعى على هذا الطريق الذى ما نويته طلباً للمنصب فى حد ذاته، ولكن سعياً لخدمة عامة، تبين لى بعد إعادة تقييم الظروف العامة عدم إمكانية تحقيقها بالصورة السليمة التى كنت أتمناها وأرضاها.

وأكد حسن سعادته بقراره الأخير، قائلاً، "يساعدنى على قرارى هذا وجود العديد من المرشحين الأفاضل والمحترمين الذين أدعو لهم بالتوفيق واثقاً أنه مهما كانت النتائج فإن الوطن سيذكر لهم دورهم بكل تقدير بوطنيتهم النبيلة". وأضاف، لا يفوتنى أن أشكر من كل قلبى كل من طلب منى الترشح وكل من تكرم وأعلن تأييده لى ومنهم حزب الوفد بالذات الذى اتخذ قراره بذلك فى ظروف صعبة لم تثنه عن أن يكون وفياً لمبادئه الوطنية العريقة.

كما أشكر آلاف المتطوعين فى الحملة معتزاً دائماً بهم واعدهم بأننى سأظل، كما كنت دائماً، خادماً لهذا الوطن العزيز ملبياً نداء الواجب كلما صدر وأعاون كل من يطلب منى ذلك فى مجال الخدمة العامة، وأناشد جميع القوى السياسية التوحد والتعاون لأن مصر لا تتحمل التصادم.

وأدعو الله أن نوفق فى إقامة الجمهورية الجديدة، وأن تكون بداية تقدم ورفاهية لجميع المواطنين.


موضوعات متعلقة..


◄لجنة انتخابات الرئاسة تفتح أبوابها أمام المرشحين لليوم الخامس عشر

◄لجنة الرئاسة تنتهى من فحص توكيلات عمرو موسى التى تجاوزت ال 30 ألف

◄العليا للرئاسة: 1029 مواطنا سحبوا أوراق الترشح و5 مرشحين رسميين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

منى

الوفد كده هيساند عمرو موسى

بالتوفيق للفريق احمد شفيق

عدد الردود 0

بواسطة:

احمد الشندويلى

خسارة عليك يامصر

عدد الردود 0

بواسطة:

د / محمد احمد على

نداء استغاثه من . . سكان عمارة الموت بالاسكندرية

عدد الردود 0

بواسطة:

ياسرصابر

احترمك

بعد الكلام ده ابدى احترامى لك

عدد الردود 0

بواسطة:

مواطن مصرى

محترم

شخصية محترمة .

عدد الردود 0

بواسطة:

ندى

خسارة

عدد الردود 0

بواسطة:

شريف عمر

راجل محترم

عدد الردود 0

بواسطة:

مواطن غلبان

الاخوان الظاهر نقضوا العهد معاه

عدد الردود 0

بواسطة:

حنتوش قاهر الجيوش

خسارة والله كان ممكن تخسر ... حازموووووووووون قادمووووووووووووووون

عدد الردود 0

بواسطة:

واحد من المسلمين

الأسد حازم صلاح أبو إسماعيل

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة