أكرم القصاص

أبو هشيمة: 8 ساعات عمل يومياً لا تكفى لتحقيق النهضة الاقتصادية لمصر

السبت، 24 مارس 2012 10:35 م
أبو هشيمة: 8 ساعات عمل يومياً لا تكفى لتحقيق النهضة الاقتصادية لمصر أبوهشيمة مع محررى "اليوم السابع"
كتب مدحت عادل ومصطفى النجار - تصوير سامى وهيب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قال رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة، رئيس مجلس إدارة شركة "حديد المصريين"، إن تحديد ساعات العمل يومياً للعامل المصرى بـ 8 ساعات فقط لا يمكن تؤدى إلى نهضة اقتصادية كبرى، كما نريد أن تتضاعف وتكون 12 ساعة، مؤكداً أنه شخصياً يعمل لمدة 16 ساعة يومياً.

وطالب أبو هشيمة فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" على هامش مؤتمر الجمعية المصرية لتنمية الأعمال، أن تزيد الغيرة بين المصريين والأتراك وغيرها من الدول التى تعرض تجاربها على مصر لتقتدى بها، خاصة وأن مصر لها موقع استراتيجى متميز وإمكانيات كبيرة، ولفت إلى أنه حان الوقت للنظر للثورة بإيجابية، وتحقيق أهدافها وإيجاد اقتصادى قوى وتحقيق نهضة وتنمية صناعية مؤكداً أن النهضة تحتاج لأن نبدأ ونتخلى عن الكلام لنكون مختلفين عما كان يفعله النظام السابق لأن "من بدأ لا يتأخر".

وتوقع أن تشكل الجمعية المصرية لتنمية الأعمال أداة ضغط على الحكومة لتنفيذ سياسات يتم التوصل لها من خلال التفاعل بين أطراف العملية الانتاجية بأكلمها وبرؤى مصرية خالصة، وسوف يستند ذلك على الدافع لدينا والإرادة لدى الشعب للعمل على أهداف التقدم.

وقال إن الاحتجاجات العمالية المنتشرة فى مصر الآن ليس لها أى معنى، مطالباً العاملين بالتركيز على العمل فقط والتواصل مع قياداتهم للحصول على مطالب المشروعة دون تعطيل العمل.

فيما قال المهندس أحمد السويدى الرئيس التنفيذى لمجموعة السويدى للكابلات، على أن كثير من المستثمرين الأجانب والعرب أبدوا استعدادهم للاستثمار فى مصر وقاموا بعدة زيارات ميدانية ليروا مصر بعد ثورة 25 يناير، إلا أن الأحداث السياسية خاصة مجلس الوزراء ومحمد محمود وعدم وجود الأمن فى الشوارع وعودة الشركات للدولة بعد خصخصتها والدور السلبى للإعلام فى نشر الأحداث السياسية أدت لتخوف بعض المستثمرين من الدخول فى السوق فى الوقت الحالى، لافتاً إلى أن الإسلاميين فى مجلسى الشعب والشورى يحتاجون إلى دعمنا كشعب وكرجال أعمال "لأن معندهمش خبرة كافية"، مطالباً بالابتعاد عن التصنيف السياسى لمن يسعون لخدمة المجتمع.

وأوضح السويدى خلال كلمته فى مؤتمر "ابدأ.. جذب وتشجيع الاستثمار والتنمية البشرية" الذى تنظمه الجمعية المصرية لتنمية الأعمال، أن الإعلام سوق صورة مصر كأنها ليس بها أى نوع من الآمان وهذا كفيل لأن يبتعد عنها أى مستثمر وهذا جعلنا أمام موقف صعب ووصل الأمر لوقف بعض الأعمال وتحويل بعض المستثمرين أموالهم للخارج، مشيراً إلى أننا كمصريين نحتاج للاعتماد على الذات والإيمان بالله.

وطالب وسائل الإعلام بعدم لعب دور سلبى فى إبراز التوتر داخل مصر. وأكد أنه يجب الحفاظ على شركاتنا الحالية وندافع عنها لأن قوة الدول المتقدمة كالولايات المتحدة الأمريكية وأرووبا فى شركاتها، وكذلك يجب أن نحاول حل مشاكل المستثمرين العرب فى مصر خاصة وأن الدول العربية والأوروبية.

كما طالب بالنظر للمستقبل بجهودنا وبعون ربنا، مشيراً إلى أنه لن يأتى مستثمر إلى مصر إلا إذا كان لديه ثقة فى الحكومة التى لديها ثقة فى الدولة.



مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



التعليقات 6

عدد الردود 0

بواسطة:

hassan

وكم الاجر

عدد الردود 0

بواسطة:

أيمن مراد

سؤال

عدد الردود 0

بواسطة:

اتاتورك

خلاص زود فلوسك

خلاص ضاعف المرتب والعمال يشتغلوا 12 ساعة

عدد الردود 0

بواسطة:

حسام

مفيش مشكله

عدد الردود 0

بواسطة:

محمدالسمنودى اليونان

العمل اليدوى غيرالعتمل المكتبى

عدد الردود 0

بواسطة:

mohammed

رد:محمدالسمنودى اليونان

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة