أكرم القصاص

قنديل يوجه بإحالة المسئولين عن حادث قطار أسيوط للتحقيق

السبت، 17 نوفمبر 2012 11:07 ص
قنديل يوجه بإحالة المسئولين عن حادث قطار أسيوط للتحقيق حادث القطار
كتب محمد الجالى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
وجه الدكتور هشام قنديل، رئيس مجلس الوزراء، بإحالة المسئولين عن حادث اصطدام قطار أسيوط بحافلة عند مزلقان مدينة منفلوط للتحقيق.

وذكر بيان لمجلس الوزراء، صباح اليوم السبت، أن الدكتور محمد رشاد المتينى، وزير النقل، وضع استقالته تحت تصرف السيد رئيس الجمهورية.

وأوضح البيان أن القوات المسلحة خصصت طائرة لنقل المصابين إذا استدعى الأمر للمستشفيات للعلاج.

وقدم الدكتور قنديل واجب العزاء لأسر الضحايا، معرباًَ عن مشاطرة الحكومة المصرية أهالى أسيوط هذا المصاب الأليم.








































































موضوعات متعلقة:


◄مصادر: خفير مزلقان "المندرة" كان نائما قبل وقوع حادث التصادم

◄"وزير النقل"يستقيل ويقبل استقالة رئيس السكة الحديد بعد حاث قطار أسيوط ومقتل وإصابة 54 طفلا.. ومصادر:أتوبيس الأطفال تحطم أسفل جرار القطار..و"السكك الحديدية":أتوبيس الأطفال اقتحم المزلقان بعد إغلاقه

◄وزير النقل يستقيل ويقبل استقالة رئيس السكة الحديد بعد حاث قطار أسيوط

◄الداخلية: ارتفاع عدد ضحايا حادث اصطدام قطار بأتوبيس أطفال إلى 54

◄اصطدام قطار بأتوبيس مدارس.. ومصرع وإصابة عشرات الطلاب بمنفلوط

◄مشرحة منفلوط تستقبل "32 طفلا" قتلى فى حادث اصطدام قطار بأتوبيس مدارس

◄مصادر: أتوبيس الأطفال تحطم أسفل جرار قطار..وارتفاع القتلى لـ 40 طفلا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

hany

بجد ؟؟

عدد الردود 0

بواسطة:

hasan

الله يرحهمهم

وه انت مش مسئول معاهم ؟

عدد الردود 0

بواسطة:

ابو نبيل

استقالة الحكومة

عدد الردود 0

بواسطة:

ام حمزة

العبره بالنيه

عدد الردود 0

بواسطة:

ام حمزة

العبره بالنيه

عدد الردود 0

بواسطة:

rehab

لا تعليق

صح النووووووووووووووووم يا هشام بيه

عدد الردود 0

بواسطة:

أبراهيم عبد الجواد

عــــــــــــــــــادى

عدد الردود 0

بواسطة:

كريم العنصرين

المسئولين الحقيقين

مش عامل الفرن

عدد الردود 0

بواسطة:

مصرى

لسه فاكر

عدد الردود 0

بواسطة:

جمال

انت اولا ... يا سيادة رئيس الوزراء

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة