"تعاونيات البناء" تنتهى من تقرير السلامة الإنشائية لمساكن "القطامية"

الأحد، 11 نوفمبر 2012 03:15 م
"تعاونيات البناء" تنتهى من تقرير السلامة الإنشائية لمساكن "القطامية" الدكتور مهندس حسام رزق مع محررة "اليوم السابع"
كتبت هبة حسام الدين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
كشف الدكتور المهندس حسام رزق، رئيس هيئة تعاونيات البناء والإسكان، أن مساكن "القطامية" والبالغة 129 عمارة سكنية، لن يتم إزالتهم، مؤكدا أن الهيئة انتهت من عمل تقرير السلامة الإنشائية لهذه العمارات، والذى أكد على سلامتها، وإنها غير آيلة للسقوط، كما تردد فى عهد النظام السابق.

وقال رزق، فى تصريح لـ"اليوم السابع"، إنه تم عرض هذا التقرير على الدكتور طارق وفيق، والذى وافق على استكمال هذا المشروع، باعتباره أحد مشروعات الهيئة للإسكان التعاونى، خاصة أنه سيوفر نحو 2700 وحدة سكنية، لافتا إلى أن كل ما يحتاجه هذا المشروع هو عمل تدعيم إنشائى لبعض العقارات به، وإدخال المرافق والخدمات.

وأضاف أن الهيئة تنتظر حاليا توفير اعتمادات مالية، لاستكمال هذا المشروع التعاونى، مؤكدا أن الأسر التى تسكن الوحدات حاليا هم متعدين، وصدر قرار بإخلائهم، حيث إن هذه العمارات عند إنشائها توقف المشروع من قبل النظام السابق، بدون إبداء أسباب واضحة ولم يتم تخصيص هذه الوحدات.

وأوضح رئيس الهيئة، أن النظام السابق ادعى من خلال تقرير السلامة الإنشائية لهذه العقارات، أنها آيلة للسقوط ويجب إزالتها، لافتا إلى أنه بعد ثورة 25 يناير عند تولى الدكتور حسام رزق، أعادت هيئة التعاونيات عمل تقرير السلامة الإنشائية لمساكن القطامية، ووجد أنها لا تحتاج لأى إزالة، وإنما توجد بعض العقارات فى حاجة إلى تدعيم إنشائى فقط.

وأضاف رئيس هيئة تعاونيات البناء، أنه تم الانتهاء من عمل تقرير السلامة الإنشائية لهذه العمارات، وتم عرضه على الدكتور طارق وفيق وزير الإسكان، والذى وافق على استكمال المشروع، من خلال عمل التدعيم الإنشائى للعمارات التى تحتاج لذلك، وإدخال المرافق والخدمات للمشروع بالكامل.

يذكر أن مساكن القطامية والبالغة 129 عمارة، تقع أمام منطقة أرض الجولف، وكان قد تردد الفترة الماضية بعد استيلاء متعدين على هذه الوحدات، أن هناك عددا من مسئولى النظام السابق كانوا يرغبون فى إزالة هذه العقارات، لوقوعها أمام "فيلات" أرض الجولف، مدعين أن العمارات آيلة للسقوط ويجب إزالتها.









مشاركة



الرجوع الى أعلى الصفحة