خالد صلاح

وبعد العيد ستصدر فى مسودة جديدة..

السادات: مواد المرأة فى الدستور تم وضعها بالاتفاق مع السلفيين

الثلاثاء، 23 أكتوبر 2012 02:17 م
السادات: مواد المرأة فى الدستور تم وضعها بالاتفاق مع السلفيين أنور عصمت السادات - عضو الجمعية التأسيسية
كتبت شيماء حمدى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أكد أنور عصمت السادات عضو الجمعية التأسيسية ورئيس حزب الإصلاح والتنمية، أن كل من التيار الليبرالى والسلفى داخل الجمعية، اتفقا على صيغة خاصة بالمادة 36 وهى الخاصة بحقوق المرأة فى الدستور، ومن المقرر طرحها فى مسودة بعد العيد، مؤكدا أن استمرار الزواج المبكر للفتيات يعد اتجاراً بالبشر، مشيرا إلى أن بعض المواد التى كان عليها خلافا أيضا بشأن المحكمة الدستورية والنيابة تم التوافق على موادها، باستثناء المادة الخاصة بهيئة قضايا الدولة والتى لا تزال تشهد خلافا حولها.

وأضاف السادات، خلال ندوة عقدت ظهر اليوم، الثلاثاء، بعنوان "رؤية الشباب للدستور المقبل" بوحدة دراسات الشباب بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة، أن كل مواد الدستور مازالت تحت الضبط والصياغة، قائلا: نحن نعمل مثل أقسام الشرطة لا نغلق أبدا ونجتمع يوميا، واصفاً المشهد السياسى بالمرتبك، مشيراً إلى عدم وجود ثقة بين التيارات المختلفة، مضيفا أن الجميع يشككون فى بعضهم.

وردا على سؤال لأحد الطلاب حول دور أعضاء الجمعية المنتمين للتيار السلفى، قال السادات، إنهم عانوا لسنوات عديدة من الانغلاق، مشيرا فى الوقت نفسه إلى أن بعضهم لديه جانب إيجابى للاستماع والمناقشة، مطالبا المتشددين بالكف عن رسائل التبشير والترهيب التى يبعثونها، موضحا بأنه من الرغم أن التيار الإسلامى تمكن من الوصول إلى حكم وملك، إلا أن هناك إحساسا لديهم بوجود من يتربص بهم، ويريد انتزاع ذلك منهم.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة