أكرم القصاص

"النور" يتقدم باستجواب "للجنزورى" لتمرير قانون الأزهر دون عرضه على "الشعب"

الثلاثاء، 31 يناير 2012 02:09 م
"النور" يتقدم باستجواب "للجنزورى" لتمرير قانون الأزهر دون عرضه على "الشعب" كمال الجنزورى رئيس مجلس الوزراء
كتب عمر المليجى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قال المتحدث الرسمى باسم حزب النور نادر بكار بأن الحزب سيتقدم بطلب استجواب وإحاطة عاجلة للدكتور كمال الجنزورى، رئيس مجلس الوزراء لتمرير قانون الأزهر، وتصديقه من قبل المشير طنطاوى قبل عرضه على مجلس الشعب، مؤكدا بأننا لسنا مجلسا ديكوريا، وإما أن نمارس دورنا التشريعى الأصيل أو نعلن اغتصاب حقنا.

وأوضح "بكار" خلال لقاء مفتوح بمعرض القاهرة الدولى للكتاب أداره الباحث الإسلامى وجدان العى، مساء أمس الاثنين، بان هناك عددا من القضايا سيتم طرحه فى مجلس الشعب فى مقدمته مشكلة أنبوبة البوتاجاز وهيكلة الجهاز الأمنى، بالإضافة إلى مشكلة سوريا، بالإضافة إلى قرض صندوق النقد الدولى فى ظل غياب الشفافية المطلوبة، وتناقض تصريحات وزيرة التعاون الدولى فايزة أبو النجا حول أهمية القرض للاقتصاد المصرى، فتارة تقول إن الاقتصاد المصرى ليس فى حاجة إلى القرض وتارة أخرى تؤكد أهمية القرض للاقتصاد المصرى، وعدم وجود الإفصاح الكافى عن أوجه الصرف وأولوياته وميزانيه الدولة، والعجز فى ظل عدم اختلاف شروط صندوق النقد الدولى عن المرة السابقة.

وأضاف المتحدث الرسمى باسم حزب النور بأن العلاقة بين الميدان والبرلمان علاقة تكامليه، فالبرلمان هو الابن الشرعى للميدان مطالبا بأخذ القرار بمعزل عن العواطف، لأنهم يعدون أهم عناصر نهضة الأمة على المدى الطويل، مناشدا فى الوقت نفسه وسائل الإعلام بمختلف أنواعه تحرى الصدوق والموضوعية وترتيب الأولويات بما يراعى مصالح الشارع المصرى.

وأشار إلى أن المجلس العسكرى غير مؤهل للقيادة المدنية، وبقاءه فى المشهد السياسى شديد الخطورة، ولذلك لابد من دعم مجلس الشعب خلال الفترة المقبلة، مشيرا إلى انتشار عدد من المساوى بعد الثورة فى مقدمتها الصوت المرتفع ماديا ومعنويا بالهدف القهرى وضيق الصدر وعدم القدرة على احتواء الآخرين وهم عيوب لابد من معالجتها.

وفيما يتعلق بعدم مشاركة حزب النور باحتفالات ذكرى ثورة يناير واحتفال الإخوان بها قال، نحن شاركنا فقط بدون منصات تدعيما للثورة التى لم تنته بعد فى ظل عدم حصول الشهداء على حقوقهم، ولكل تيار الحق أن يشارك من عدمه، فالأقباط احتفلوا بعيدهم بميدان التحرير ولا أحد أحجر عليهم.

وعلى صعيد آخر حدثت بعض المشادات بين "بكار" واحد الحاضرين وصلت إلى التعدى بالألفاظ على "بكار" بعد تحدثه عن تكلم الأديب العالمى نجيب محفوظ بشكل خاطى عن الذات الإلهية فى إحدى رواياته.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



التعليقات 2

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد مهنا

القانون لا يطبق بأثر رجعي

عدد الردود 0

بواسطة:

احمدابوناجي

طظ نجيب محفوظ

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة