خالد صلاح

الخارجية الأمريكية: فلول مبارك لا يفهمون عمل المنظمات غير الحكومية

الثلاثاء، 03 يناير 2012 09:11 م
الخارجية الأمريكية: فلول مبارك لا يفهمون عمل المنظمات غير الحكومية هيلارى كلينتون
رويترز

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قالت وكالة رويترز إن الخارجية الأمريكية، علقت على الوضع الذى تشهده منظمات المجتمع المدنى فى مصر بعد تعرض بعضها لعمليات تفتيش من قبل الحكومة المصرية.

وأضاف الوكالة أن الخارجية الأمريكية، قالت يبدو أن المتبقين من عهد مبارك فى الحكومة المصرية لا يفهمون كيف تعمل المنظمات غير الحكومية فى مجتمع ديمقراطى.

وقد صعدت الولايات المتحدة الثلاثاء انتقاداتها لمداهمة السلطات المصرية مكاتب منظمات حقوقية مؤيدة للديمقراطية، وقالت إن الحملة "غير مقبولة" وألقت باللوم فيها على مسؤولين متبقين من نظام الرئيس السابق حسنى مبارك.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية فيكتوريا نولاند: "طمأننا زعماء داخل الحكومة المصرية بأن هذا الموضوع سيحل.. بأن المضايقات ستنتهى.. وبأن المنظمات غير الحكومية سيسمح لها بالعودة للعمل كالمعتاد وستعود إليها ممتلكاتها".

وأضافت: "أنه غير مقبول لنا بصراحة أن الوضع لم يعد إلى الطبيعى".

وردت واشنطن بشكل حاد عندما داهمت السلطات المصرية مكاتب نحو 17 منظمة غير حكومية الأسبوع الماضى بينها المعهد الديمقراطى الوطنى والمعهد الجمهورى الدولى اللذان تمولهما الولايات المتحدة ويرتبطان بشكل فضفاض بالحزبين الديمقراطى والجمهورى فى الولايات المتحدة.

ولمحت الحكومة الأمريكية إلى أنها يمكن أن تعيد النظر فى مساعدات عسكرية سنوية لمصر بقيمة 1.3 مليار دولار إذا استمرت المداهمات.

لكن مسؤولين أمريكيين قالوا فى وقت لاحق إنهم حصلوا على تطمينات من مسؤولين مدنيين وعسكريين كبار بأن الحملة ستتوقف.

وقالت نولاند اليوم، إنه يبدو أن تلك التأكيدات جوفاء وأن المضايقات استمرت للمنظمات المدعومة من الولايات المتحدة والمنظمات الأهلية المصرية.

وقالت: "نحن قلقون من أن بعض أشد التصريحات حدة لاسيما فى الأيام الأخيرة والتى صدرت عن السلطات المصرية أدلى بها على ما يبدو رموز قدامى باقون من نظام مبارك لا يتوافقون بوضوح مع الواقع الجديد للشعب المصرى".

وقالت نولاند إن الولايات المتحدة ترفض الاتهامات المصرية للمنظمات غير الحكومية بالتدخل فى النظام السياسى، وتصف تلك الاتهامات بأنها "جهود دعاية عدائية للغاية لترويع الشعب المصرى".

وأضافت أن الجماعات المدعومة من الولايات المتحدة والتى تدير برامج بشأن تدريب الأحزاب السياسية وإجراء انتخابات نظيفة تعهدت بالعمل بشكل شفاف وعلنى وأن جيفرى فيلتمان مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية سيثير القضية عندما يزور القاهرة هذا الأسبوع.

وقالت: "نأمل أن تكون السلطات المصرية تحاول حل هذا الأمر.. لكنها بصراحة تأخذ وقتا طويلا للغاية".

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة