خالد صلاح

نتانياهو وبيريز يزعمان: اعتداءات إيلات نفذت عبر سيناء بمساعدة مصرية.. وإسرائيل أحبطت "كارثة" حقيقية.. وقتلت جميع منفذى الهجوم.. ولدينا 8 قتلى بينهم ضابط وجندى و30 مصاباً

الجمعة، 19 أغسطس 2011 02:47 ص
نتانياهو وبيريز يزعمان: اعتداءات إيلات نفذت عبر سيناء بمساعدة مصرية.. وإسرائيل أحبطت "كارثة" حقيقية.. وقتلت جميع منفذى الهجوم.. ولدينا 8 قتلى بينهم ضابط وجندى و30 مصاباً نتانياهو
كتب حاتم عطية

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
زعم كل من رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتانياهو والرئيس الإسرائيلى شيمون بيريز، استخدام أرض سيناء وتآمر بعض المصريين فى مساعدة منفذى الاعتداءات الإرهابية التى شنها مسلحون فى مدينة إيلات الإسرائيلية، مما أدى إلى مقتل 8 إسرائيليين، بينهم ضابط وجندى بالجيش الإسرائيلى، بالإضافة إلى سقوط ما يقرب من 30 جريحاً.

كما زعم نتانياهو وبيريز فى كلمة ألقاها كل منهما فى مؤتمرين صحفيين منفصلين أمام وسائل الإعلام الإسرائيلية، تعليقاً على حادثة إيلات، أن الأنظار اتجهت إلى مصر بمجرد وقوع الاعتداء الإرهابى فى إيلات، نظراً لتوافر معلومات لدى الأجهزة الأمنية بإسرائيل تفيد بتنفيذ هجوم إرهابى وشيك على إسرائيل عن طريق مسلحين يتسللون عبر المنطقة الحدودية الواقعة بين البلدين فى سيناء.

وأضافا، أن الاضطرابات الأمنية التى شهدتها شبه جزيرة سيناء دعمت المعلومات التى تلقتها أجهزة الأمن بإسرائيل، وحذرتنا بالفعل خلال الأيام الماضية من اقتراب تنفيذ هجوم ضد إسرائيل عبر سيناء.

وجددا مزاعمهما بأن التحقيقات الأمنية التى أعقبت وقوع الحادث أشارت إلى أن المنفذين تسللوا من سيناء بعلم ومساعدة مصريين لتنفيذ الاعتداء الذى شهدته جنوب إسرائيل، ولكن منفذى الهجوم على علاقة بالمقاومة الفلسطينية فى قطاع غزة، واختبأ بعضهم فى القطاع عقب تنفيذ الهجوم.

وقال نتانياهو، إن لجان المقاومة الشعبية فى قطاع غزة، التى شاركت فى اختطاف الجندى الإسرائيلى جلعاد شاليط عام 2006، هى المسئولية عن الهجمات التى وقعت قرب مدينة إيلات الإسرائيلية، مؤكداً أن من نفذ هذه الاعتداءات تم تصفيتهم جميعاً وأصبحوا فى عداد الأموات، وتوعد نتانياهو من يفكر فى مهاجمة المدنيين الإسرائيليين بدفع ثمن باهظ للغاية.

من جانبه، ذكر بيريز، أن أجهزة الأمن الإسرائيلية حالت دون وقوع كارثة مروعة تم التخطيط لها خلال هذه الاعتداءات لاستهداف مدنيين إسرائيليين آخرين وخطف ضباط وجنود، وأكد أن الجيش الإسرائيلى نفذ هجمات على قطاع غزة للانتقام من منفذى الحادث، وتم بالفعل تصفية جميع المتورطين فى اعتداءات إيلات.

كما أكد أن قوات ووحدات خاصة من الجيش الإسرائيلى انتشرت على الحدود المصرية، وأعلنت حالة الاستنفار والطوارئ القصوى، تخوفاً من حدوث أى اعتداءات جديدة على حدود إسرائيل الجنوبية المتاخمة للحدود المصرية.


موضوعات متعلقة:

◄عمرو موسى يطالب باستدعاء السفير الإسرائيلى وإجراء تحقيق عاجل
◄ استشهاد وإصابة 3 شرطيين مصريين برصاص إسرائيلى على الحدود المصرية
◄ مصدر عسكرى: الأجهزة الأمنية تمشط المناطق الحدودية مع إسرائيل
◄ هآارتس: مقتل قناص إسرائيلى على يد جندى مصرى






















مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

reem

الله يرحم ايامك يا ريس

عدد الردود 0

بواسطة:

منـــــــــــــــار

الحقنـــــــــــــــــــــا يا ريـــــــــــــــــــــــــــــــــــس

عدد الردود 0

بواسطة:

koora

ههههههه

عدد الردود 0

بواسطة:

محمودعبدالعظيم

لو المتكلم مجنون القارء عاقل

عدد الردود 0

بواسطة:

احمد

قول علي نفسك يارحمن يارحيم

عدد الردود 0

بواسطة:

karim

هيه نقصة

عدد الردود 0

بواسطة:

waseem

تمثيلية سخيفة

عدد الردود 0

بواسطة:

احمد رافت

حسبي الله و نعم الوكيل فيكم رؤساء العرب

عدد الردود 0

بواسطة:

مصري

الله انتقم منهم

أزاد الله من أشلائكم وأنتقم منكم شر انتقام

عدد الردود 0

بواسطة:

خالد الباشا

الدنيا اتغيرت

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة