أكرم القصاص

نيويورك تايمز: رواج أعمال التهريب فى شمال سيناء سببه غياب الشرطة

الإثنين، 15 أغسطس 2011 01:56 م
نيويورك تايمز: رواج أعمال التهريب فى شمال سيناء سببه غياب الشرطة سيناء
كتبت رباب فتحى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
انتقدت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية الغياب الأمنى فى شمال سيناء بعد اندلاع الثورة، وقالت إنه تسبب فى رواج عمليات التهريب بصورة دفعت حماس، الجماعة المسلحة التى تتحكم فى غزة إلى الحد من استيراد السيارات وتقليصها إلى 30 سيارة فى الأسبوع، خوفا من التلوث والاختناق المرورى فى القطاع الضيق، وفقا للمهربين.

ونقلت الصحيفة الأمريكية عن أحد المهربين قوله أثناء مرور سيارة هيونداى تحمل لوحات معدنية "لا توجد قوات شرطة هنا للتدقيق فى أى شىء".

وقالت إن أعمال التهريب رائجة على الحدود بدرجة يصعب معها التصديق أن هذه الأعمال ليست قانونية، فعمليات سحب السيارات الآتية من ليبيا تتم بسهولة بالغة.

ومضت "نيويورك تايمز" تقول إنه فى الوقت الذى بدأت فيه قوات الشرطة تنزل إلى بعض المناطق فى مصر بعد ستة أشهر من تنحى الرئيس السابق، حسنى مبارك، لا يوجد أثر للشرطة فى منطقة شمال سيناء التى يهيمن عليها البدو، تلك المنطقة التى طالما عالما الرئيس السابق كمنطقة عدو وملأها بضباط الشرطة، عندما كان يريد تعزيز الحصار الإسرائيلى على غزة.

ورأت أن انسحاب قوات الأمن من هذه المنطقة أطلق العنان ليس فقط لأعمال التهريب، وإنما لردود أفعال عنيفة ضد السياسة الإسرائيلية متمثلة فى الهجمات (غير المبررة) على خطوط الغاز.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد

الذين يطالبون بابادة اهالي سيناء

اقرأ وتمعن

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد

الذين يطالبون بابادة اهالي سيناء

اقرأ وتمعن

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد

الذين يطالبون بابادة اهالي سيناء

اقرأ وتمعن

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد

الحل الامثل لمدينة رفح

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد

الحل الامثل لمدينة رفح

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد

الحل الامثل لمدينة رفح

عدد الردود 0

بواسطة:

مصرى

حب مصر من اجل مصلحة مصر

عدد الردود 0

بواسطة:

أم سارة

ومن نتهم؟ التحرير !!!!!!!!!!!!!!!!!!

عدد الردود 0

بواسطة:

السيناوى

تل ابيب تايمز

عدد الردود 0

بواسطة:

MoHaMeD

كل من هاجم الصحيفه

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة