خالد صلاح

إضراب 11 عاملاً بـ"العربية للصلب المخصوص" عن الطعام

الأحد، 06 يونيو 2010 03:58 م
إضراب 11 عاملاً بـ"العربية للصلب المخصوص" عن الطعام عائشة عبد الهادى وزيرة القوى العاملة والهجرة
كتب مصطفى النجار

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
بدأ 11 عاملا بالشركة العربية للصلب المخصوص بالمنطقة الصناعية بمدينة السادات بمحافظة المنوفية إضراباَ مفتوحاً عن الطعام من ساعة متأخرة من مساء أمس، السبت، احتجاجاً على تجاهل قيادات الشركة لمطالب 350 من العاملين.

ومازال العمال الـ 4 المعتصمون أعلى أبراج المداخن المرتفعة يجلسون فوق فوهاتها مهددين فى حال عدم الاستجابة لمطالبهم أو اقتراب قوات الأمن منهم بإلقاء أنفسهم فيها .

ويطالب المضربون بإقالة كل من العضو المنتدب الكيميائى سالم محمد حسن، وأحمد منير شرف مدير القطاع المالى والإدارى، وأحمد ماهر الزيات مدير التخطيط المركزى والمدير الإدارى، ورفع الرواتب بحد أدنى 600 بدل معيشة و350 جنيها بدل وجبة و100 جنيه بدل ورادى، وتغطية التأمين الصحى الشامل على الفرد والأسرة، وعودة العمال الذين تم فصلهم تعسفيا بعد تلفيق قضايا لهم مثل، محمد عبد الحليم مرسى، وباقون، للتحريض على الاعتصام وخيانة أمانة بدون دليل، ورفض العضو المنتدب السماع لمشاكلهم.

وقال ناصر عبد المرضى، أحد العمال، إن سالم محمد حسن، العضو المنتدب للشركة، أخل ببنود العقد المبرم مع العمال فى منتصف شهر أبريل الماضى والذى ينص على زيادة بدل وردية وبدل سكن من 100 إلى 180 جنيها، بالإضافة إلى بدل مواصلات من 80 إلى 100 جنيه بنسبة 100%.

العمال اشتكوا من عدم تقاضيهم منحة عيد العمال التى تبلغ 10% من أساسى الراتب، مؤكدين أن الشركة تتبع سياسة لتسريح العمال من أصحاب العقود وفصلهم فى حالة استمرار اعتصامهم واستبدالهم بفنيين آخرين من معهد الصلب الذى تمتلكه شركة عز الدخيلة للحديد والصلب بأجور أقل، وهو ما دفع بعض العمال من أصحاب العقود بالصعود إلى أعلى المصنع والتهديد بإلقاء أنفسهم فى حالة تنفيذ الإدارة لتلك التهديدات، كما اشتكوا من صدور قرارات تعسفية بنقل عدد كبير من العمال وتحويلهم من فنيين إلى عمال "سويتش"، وأن 80% من العمالة الموجودة بالشركة هى من العمالة المؤقتة.

من جانبها، عقدت وزارة القوى العاملة والهجرة اتفاق عمل جماعى بين كل من رئيس الشركة العربية للصلب المخصوص بمدينة السادات، ورئيس اللجنة النقابية للعاملين بالشركة، والأمين العام للنقابة العامة للعاملين بالصناعات الهندسية.

قالت عائشة عبد الهادى، وزيرة القوى العاملة والهجرة، عقب توقيع الاتفاق الجديد إنه يقضى بإلزام إدارة الشركة بصرف العلاوة الاجتماعية للعاملين بها لعامى 2010، وذلك اعتباراً من أول يوليو القادم طبقا للنسبة المحددة حسب القانون والاتفاقية الجماعية المنظمة فى هذا الشأن.

وأضافت الوزيرة أن الاتفاق يقضى كذلك على التزام إدارة الشركة بصرف منحة عيد العمال وقيمة بدل الوجبة الغذائية بمبلغ 50 جنيهاً شهرياً، بالإضافة إلى زيادة بدل الورادى من 20 إلى 40 جنيهاً شهرياً واستمرار الشركة بصرف قيمة بدل السكن وبدل الانتقال للعاملين لديها طبقا للزيادة المقررة فى اتفاقية العمل الجماعية المبرمة فى 19 أبريل الماضى.

وأشارت إلى أن الاتفاق يقضى بمساواة العاملين المعينين بمكافأة شاملة، ومن بينهم المعينين بنسبة الـ5% من ذوى الاحتياجات الخاصة بنظرائهم العاملين بالشركة فى جميع المزايا التى يحصلون عليها فور التوقيع على الاتفاقية على أن تلتزم إدارة الشركة بتوفير الخدمات الصحية اللازمة لعمالها.

من ناحيتهم، نفى العمال علمهم بالاتفاق الذى وقع بمقر الوزارة ظهر اليوم، الأحد، مؤكدين أن أطراف التفاوض باسم العمال تتواجد بمقر الشركة بمدينة السادات بمحافظة المنوفية، وليس بالقاهرة، وهو ما يعنى أن العمال الحقيقيين غير ممثلين.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة