أكرم القصاص

تعليق تسوية حقوق العاملين بـ"إسلام أون لاين" بسبب مماطلة قطر

الخميس، 25 مارس 2010 09:10 م
تعليق تسوية حقوق العاملين بـ"إسلام أون لاين" بسبب مماطلة قطر جانب من احتجاجات العاملون بـ"إسلام أون لاين"
كتب شعبان هدية وسهام الباشا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تسببت مماطلات محامى الإدارة القطرية المسئول عن تسوية حقوق العاملين فى إسلام أون لاين فى تعليق التسوية إلى الأسبوع المقبل، حيث ماطل المحامى ممثل إدارة جمعية البلاغ للثقافة ومقرها بقطر فى دفع مستحقات العاملين المتفق عليها من قبل بينهما، كما رفض إعطاء العاملين مرتب شهر مارس الجارى منفصلاً بعيداً عن الستة أشهر المتفق عليها.

ورفض العاملون السماح بدخول عاطف عبد المغنى الذى عينته مجلس إدارة قطر من قبل فى منصب مدير عام ومدير التعاقدات للمبنى، واعتبروه السبب والمنفذ لما يحدث، وكانوا من قبل قاموا بإجباره على الخروج من مقر المبنى المعتصمين فيه ورفضوا عودته ضمكن فريق المحامين القائمين بالتسوية.

وحضر عملية التسوية ممثلاً لمكتب العمل لإثبات محضر التسوية، إلا أن العاملين فوجئوا بأن المحامى محمد عبد الكريم الذى أوكلت إليه إدارة جمعية البلاغ القطرية أمر إنهاء الأزمة قانونياً بتسليم العاملين حقوقهم لإغلاق الملف لجميع العاملين، فوجئوا به يماطل فيما اتفقوا عليه من قبل.

حيث اشترط المحامى أن يتم تسوية جميع القروض من المبالغ المستحقة للعاملين، وهو ما اعتبره العاملين مخالفا للقانون وغير واقعى أن يتم اقتطاع جميع أقساط القروض مرة واحدة بالمخالفة لما اتفقوا عليه ووقعوا عليه استمارات ومستندات القرض، وطالبوا بأن يتم سير أقساط القروض كما هى شهريا، خاصة أن القانون يعطيهم الحق فى عدم الدفع لهذه الأقساط فى حال فصلهم تعسفياً.

كما وجد العاملون المحامى يماطل فى رصيد الإجازات الذى يعد حقاً لهم وعملوا فى أيام الإجازات الرسمية، وكذلك تخلوا عن راحتهم حسبما نقل أحدهم فى سبيل حاجة العمل إلى مجهودهم، كما ربط المحامى مرتب شهر مارس بإنهاء الاعتصام وإنهاء التسويات بالكامل.

واتهم العاملون محامى الإدارة المنتدب بإفشال المفاوضات والمماطلة، وأصروا فى مقابل ذلك على عدم مغادرة المبنى أو السماح لأى من أعضاء الإدارة أو المسئولين الذين عينتهم الإدارة بدخله، كما أكدوا أنهم لن يغادروا المبنى إلى بحصول آخر عامل أو إدارى أو محرر على حقوقه.

يأتى هذا فى الوقت الذى رفض فيه الشيخ يوسف القرضاوى رئيس مجلس الإدارة، الذى تم إقالته بأى تصريح أو تعليق، وكشفت مصادر مقربة منه إجراء القرضاوى لاتصالات مع قيادات داخل قطر وخارجها المؤيدين لرؤيته فى استمرار الموقع على ما هو عليه لإقناعهم بالتمسك بالموقع أو التحرك لإعلان موقف جماعى وتأسيس موقع بديل، وهى ذات الرؤية التى أعلن عنها المعتصمون بمبادرة لموقع مستقل وباكتتاب شعبى عام يعمل بذات فريق العمل وبذات التوجه والرؤية والمنهج الوسطى المعتدل.




مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة