خالد صلاح

خالد الجندى يهاجم وزارة الثقافة لطبعها كتاباً لمؤلف يهودى يسىء للعرب

الأربعاء، 01 ديسمبر 2010 01:45 م
خالد الجندى يهاجم وزارة الثقافة لطبعها كتاباً لمؤلف يهودى يسىء للعرب الداعية الإسلامى خالد الجندى
كتب لؤى على

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
فى حلقة مثيرة هاجم الشيخ خالد الجندى، رئيس قناة أزهرى الفضائية، وزارة الثقافة، لطبعها كتابا يسىء للعرب والمسلمين يسمى "رحلة لاستكشاف أفريقيا" تأليف الميجور ونهام والكابتن كلابرتوت والرحالة أودنى، ترجمة عبد الله عبد الرازق إبراهيم، إصدار المجلس الأعلى للثقافة عام 2002 الجزء الأول 2003 الجزء الثانى، ويدرس بجامعة القاهرة بمعهد الدراسات الأفريقية، والذى يصف جميع السيدات العربيات بالمنحلات، وأيضا كتاب "الطب فى عهد الفراعنة"، الذى يتهم فيه ابنة الملك خوفو بممارسة البغاء والزنا لكى يتم بناء الأهرامات والكتاب من تأليف يهودى.


الجندى قال، إن هذه الكتب ليس لها أى قيمة علمية، مستنكرا طبع مثل هذه الكتب بمال الشعب الفقير الذى لا يجد قوت يومه، على حد وصفه. وأضاف خلال برنامجه "المجلس" الذى يذاع على قناة أزهرى أمس، أين اللجان التى تقرر الكتب داخل أروقة جامعة القاهرة؟، وكذلك وزير التعليم العالى، متسائلا، من يقوم بالترجمة والنشر داخل وزارة الثقافة؟ ومن يراجع هذه الأعمال الفكرية؟ وكيف سيحاسب الوزير فاروق حسنى اللجان التى قامت بمراجعة وطبع مثل هذه الأعمال؟.

وقال الدكتور حجاجى إبراهيم، رئيس قسم الآثار بجامعة طنطا، ضيف الشيخ خالد الجندى، إن كتاب رحلة لاستكشاف أفريقيا ليس له أى قيمة علمية تذكر، فكيف يتم طبع مثل هذه الكتب المسيئة للعرب والمسلمين؟ وكيف يتقبل الشعب العربى مثل هذا الكلام التافه الذى يسىء لنا جميعاً عرباً ومسلمين وأن يتهمنا فى أعراضنا. مضيفا أن من بين الإساءات التى ذكرت بالكتاب لمؤلفه اليهودى أنه "ممكن تضرب العربى بيد وتقدم له الهدايا باليد الأخرى، العربى يثير ضجة فى نقل بضائعه ونتيجة للجهل والعناد تتعرض بضائعة لكثير من التلف، إن العرب عندما ينتصرون على أعدائهم يكونون قساة إلى أقصى درجة وعندما يفشلون يصلون إلى درجة العبودية والدونية، العربى يحزن عند فقده لتعويذة أو حجاب أكثر من حزنه على فقد أحد أطفاله.

كما ذكر المؤلف واقعة تحكى أن خادما نهض فجأة فقلب إناء يحتوى على العسل دون أن يكسر الإناء وانساب العسل على الأرض فأمره سيده العربى أن يلعق العسل من الأرض، فى إشارة إلى جبروت العرب، كما ذكر أن المسلمين يحتقرون معتقدات المسيحيين كما اتهم المسلمين بالغباء والتخلف.

وأشار الكتاب إلى أنه شاهد تجويفاً داخل حجرين فى السودان قيل له إنه قدم الناقة التى ركبها الرسول وهو يتجه إلى السماء فقال لمرشده بسخرية وهل ناقة الرسول برجل واحدة؟ فقال له المرشد كل المسلمين فى السودان يؤمنون بذلك. ومن بين التجاوزات التى ذكرها المؤلف فى الكتاب الذى يدرس بجامعة القاهرة، أن الرجل العربى يعشق معشوقة ابنه، كما يتهم الكتاب النساء بالانحراف فى أكثر من موضع بالانحراف.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة