أكرم القصاص

رجل الشجرة يخضع لتاسع جراحة لإزالة زوائد جذعية

الجمعة، 13 فبراير 2009 03:06 م
رجل الشجرة يخضع لتاسع جراحة لإزالة زوائد جذعية الفريق الطبى المعالج له قال إنه يجب أن يخضع لجراحة كل 3 أو 4 أشهر
جاكرتا (أ. ش. أ)

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أجرى الأندونيسى الملقب "بالرجل الشجرة" الذى أصيب بمرض نادر تسبب فى تحول جسمه إلى ما يشبه جذع الشجرة، بينما تحولت يديه إلى ما يشبه الفروع، تاسع عملية جراحية بمدينة باندونج الأندونيسية اليوم، الجمعة، لإزالة الزوائد الجذعية من جسده.

وقال رئيس الفريق الطبى الذى أشرف على الجراحة رحمة ديناتا، فى تصريحات صحفية اليوم الجمعة، إن ديدى كوسوارا "الملقب بالرجل الشجرة"، ينبغى عليه الخضوع لجراحة كل ثلاثة أو أربعة أشهر لاستئصال الزوائد الجذعية من جسده، لأنه لا يوجد علاج فعال حتى الآن لحالته. وأضاف أن الأطباء استأصلوا زوائد جذعية من الرجل الشجرة، بلغ حجمها 2،13 كيلوجرام حتى الآن، منوها إلى أن تلك الزوائد الجذعية عادت إلى النمو مرة أخرى بجسده عقب عودته إلى منزله بقرية تانجونج جايا بوسط أندونيسيا فى أغسطس الماضى.

وأشار إلى أن الفريق الطبى المعالج للرجل الشجرة أعطى الأخير جرعة مكثفة من الأدوية التى تحتوى على فيتامين إيه من أجل وقف نمو الزوائد بجسمه عقب استئصالها، موضحا أن مشكلة الرجل الشجرة تكمن فى وجود عيب عضوى نادر، أثر على نظام المناعة فى جسده وجعله لا يستطيع مقاومة نمو الزوائد الجذعية والنتوءات. كانت قناة "ديسكفرى" التليفزيونية الأمريكية قد اهتمت بحالة ديدى وبثت تقريراً مفصلاً عنه، معربة عن أملها فى تبنى أى طبيب أمريكى لحالته، وعلاجها مجاناً.

من جانبه قام البروفسور الأمريكى أنطونى جبسبرى من جامعة ميريلاند الأمريكية، بأخذ عينات من جسم ودم ديدى، ليظهر أن الأخير يعانى من مشكلة جينية نادرة، ساعدت على زيادة حجم الأورام، بعد أن أصيب جهازه المناعى بفيروس "أتش بى فى" وصار جسمه شبيها بالجذع، بينما تحولت يديه إلى ما يشبه الفروع .

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة