خالد صلاح

5 أهداف وراء شائعة انتقال عمرو أديب لـ"الحياة"

الأربعاء، 23 ديسمبر 2009 11:13 ص
5 أهداف وراء شائعة انتقال عمرو أديب لـ"الحياة" علاء الكحكى الوكيل الإعلانى لقناتى الحياة والأوربت الفضائيتين
كتب أحمد سعيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
كشف علاء الكحكى الوكيل الإعلانى لقناتى الحياة والأوربت الفضائيتين لليوم السابع عن 5 أهداف وأسباب كانت وراء شائعة انتقال الإعلامى عمرو أديب إلى "قناة الحياة" أولها.. محاولة إرهاب عمرو أديب بالشائعات لإبعاد تفكيرة تماما عن التعاقد مع الحياة فى حالة رحيله عن قناة الأوربت، وذلك بعد أن صرح أديب قبل ذلك بنيته الرحيل عن أوربت مع بداية عام 2010.

والهدف الثانى يتمثل فى أن عملية الضغط ستكون مزدوجة بحيث يتم تخويف أديب من اختياره للحياة، وتسهيل المفاوضات معه بشأن انتقاله إلى قنوات المروجى للشائعات من الأساس فيما بعد، هربا من ضغطهم عليه بالشائعات التى سوف تلاحقه فى حالة عدم خضوعه لهم.
أما الهدف الثالث فهو خلق غطاء شرعى لمفاوضاتهم مع أديب بشكل علنى-إذا كان هذا صحيح بالفعل - فيربحوا نتيجة مهمة وهى دفع أديب للتفكير فى الخروج من أوربت وإدخاله إلى دائرة المفاوضات على قناة جديدة للذهاب إليها وستكون بالطبع قنواتهم، وذلك لضغطهم المسبق عليه والذى يهدف إلى إرضاخه للجلوس معهم دون غيرهم على مائدة المفاوضات حتى يرفعوا يد الشائعات عنه.

ويتمثل الهدف الرابع الذى ذكره الكحكى فى لجوء أصحاب الشائعة إلى الزج باسمه –علاء الكحكي- فى شائعاتهم لعدة أهداف منها إخافته من التدخل فى أى مفاوضات قد تحدث فى المستقبل، إضافة إلى محاولة الطعن فى سمعته وسمعة عمرو أديب، خاصة بعد أن تضمنت الأخبار إجراء مفاوضاته مع عمرو أديب فى أحد فنادق لندن التى تشتهر بتردد رجال الأعمال المصريين الهاربين فيها، ولم تقف محاولات الضغط عليه عند هذا الحد بل تخطت ذلك إلى الجمع بينه وبين رجل الأعمال إيهاب طلعت ونشر وجود علاقة بيزنس بينى وبينه، إلا أن هذا غير صحيح لأنه لن ينكر وجود هذه العلاقة فى حالة وجودها، ومع ذلك تربطه بإيهاب علاقة صداقة ويتصل به دائما للإطمئنان عليه ويتمنى له العودة إلى أبنائه.

أخطر الأهداف وخامسها التى أوضحها الكحكى يتمثل فى الإيقاع بين د.سيد بدوى رئيس قناة الحياة وبين عمرو أديب وبين – علاء الكحكى –، وذلك بعد الزج باسم د.سيد بدوى فى الجلسة المذكورة التى جمعت بينهم فى فندق تشرشل بلندن، والهدف من ذلك تخويف د.سيد بدوى من التعامل مع عمرو أديب فى حالة تفكيره التعاقد معه فعليا فى أى وقت يرحل فيه أديب عن الأوربت، إضافة إلى الإيقاع بينى وبين د.سيد بدوى لطبيعة عملى كوكيل إعلانى لقنواته.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة