أكرم القصاص

بالصور.. وصول بعثة الجزائر وسط إجراءات أمنية وارتباك بمطار القاهرة.. والجمهور الجزائرى يقول: جئنا للاحتفال بالتأهل لكأس العالم فى القاهرة.. واللاعبون يمتنعون عن التحدث لوسائل الإعلام

الخميس، 12 نوفمبر 2009 08:05 م
بالصور.. وصول بعثة الجزائر وسط إجراءات أمنية وارتباك بمطار القاهرة.. والجمهور الجزائرى يقول: جئنا للاحتفال بالتأهل لكأس العالم فى القاهرة.. واللاعبون يمتنعون عن التحدث لوسائل الإعلام المنتخب الجزائرى أثناء وصوله مطار القاهرة
كتب إحسان السيد - تصوير ماهر إسكندر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
وسط حراسة أمنية مشددة وسوء تنظيم، وصلت مطار القاهرة الدولى بعثة المنتخب الجزائرى لكرة القدم على متن طائرة خاصة اليوم الخميس، قادمة من العاصمة الإيطالية روما، للقاء المنتخب المصرى فى المباراة التى تجمع بينهما بعد غد السبت فى التصفيات الأفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا.

كان فى استقبال البعثة السفير الجزائرى بمصر عبد القادر حجار ووزير الشباب والرياضة الجزائرى الهاشمى جيار ووزير الإنتاج الحربى سيد مشعل وهانى أبو ريدة نائب رئيس الاتحاد المصرى لكرة القدم.

وأكد السفير عبد القادر حجار أن المباراة التى تجمع بين المنتخبين لابد أن تسودها روح رياضية، قائلا: "مباراة مصر والجزائر ليست حربا بين البلدين وأن الشعب الجزائرى شقيق لنظيره المصرى"، مشيرا إلى أن نتيجة المباراة لن تفسد العلاقة بين البلدين.

من جانبه قال وزير الشباب والرياضة الجزائرى الهاشمى جيار، إن المباراة بين البلدين بداية لتجديد العلاقات بينهما وليست حربا تؤثر فى تاريخ العلاقات.

يذكر أن سيارات الأمن المركزى بمطار القاهرة وضعت كردونات أمنية أمام الصحفيين، وفرضت عليهم تصوير المنتخب الجزائرى من خلف حاجز زجاجى بناء على تعليمات البعثة الجزائرية.

وحول الأجواء الصحفية بين البلدين، أكد عدد من أفراد البعثة الإعلامية الجزائرية لليوم السابع أن قنوات التليفزيون المصرى الخاصة ساهمت بشكل كبير فى اشتعال الأجواء بين الفريقين، وأكدوا أنها محاولات لتشتيت تركيز المنتخب الجزائرى عن المباراة.

وقبل خروج المنتخب الجزائرى من صالة الوصول رقم 4 بمطار القاهرة، وجهت مصادر أمنية تعليمات للصحفيين بعدم الاقتراب من أى لاعب فى المنتخب الجزائرى، نظرا لتلقيهم تعليمات بعدم التحدث لأى وسيلة إعلامية. وقال مصدر أمنى للصحفيين: "محدش يقرب منهم لأحسن لو جه ميكروفون جنب واحد منهم هيقول ضربوه".

وقد شهدت صالة الوصول حالة من الارتباك الشديد وسوء التنظيم بعد أن تدافع عدد كبير من مختلف وسائل الإعلام على لاعبى المنتخب الجزائرى، الأمر الذى جعل أمن المطار يقوم بعمل كردون أمنى بين الصحفيين وأتوبيس بعثة المنتخب الجزائرى، حتى مغادرة أتوبيس البعثة الجزائرية فى طريقها لفندق "موفنبيك".

ومن جانب آخر أبدى عدد من الصحفيين الجزائريين استياءهم من سوء التنظيم والتعامل الأمنى مع مشجعى المنتخب الجزائرى، وقال الأمين تورا صحفى جزائرى بكندا، إن الأمن تعامل بصورة سيئة معه والجمهور المصرى يعتدى عليه بالضرب، مضيفا: "طالما الأمن تعامل بهذا الشكل مع البعثة والجمهور الجزائرى، فإنه غير قادر على تأمين المباراة".

كما شهدت الشوارع المحيطة بصالة وصول المنتخب الجزائرى احتفالا مبكرا بالفوز على المنتخب المصرى، وقام عدد من المشجعين الجزائريين برفع أعلام بلدهم مرددين بعض شعارات الفوز، ومؤكدين أنهم جاءوا للاحتفال بتأهلهم إلى كأس العالم 2010، قائلين "إنهم لن ينجرفوا لحروب الميادين وسيردون على الجمهور المصرى على أرض المعلب".


موضوعات متعلقة..

مصادر: حادث قذف الطوبةعلى المنتخب الجزائرىتمثيلية

كما توقع "اليوم السابع".. فعلها الجزائريون مبكرا

مندوبا الفيفا والكاف فى مقر بعثة الجزائر لفحص الأتوبيس

الجزائريون يعتدون على مراسل راديو "جول أف أم"





































































مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة