خالد صلاح

الأطلسى يدعم جورجيا دون العودة إلى الحرب الباردة

الأحد، 14 سبتمبر 2008 04:49 م
الأطلسى يدعم جورجيا دون العودة إلى الحرب الباردة الأميرال جيامباولودى يبحث العواقب الاستراتيجية حول ما حدث فى القوقاز
صوفيا (أ.ف.ب)
إضافة تعليق
أكد رؤساء أركان بلدان حلف شمال الأطلسى الذين اجتمعوا السبت، فى صوفيا على دعم جورجيا، لكنهم استبعدوا العودة إلى سيناريو الحرب الباردة مع روسيا.

وقال رئيس اللجنة العسكرية للحلف الأطلسى الأميرال الإيطالى جيامباولو دى باولا فى مؤتمر صحفى "بحثنا فى العواقب الاستراتيجية لما حصل أخيراً فى القوقاز".

وذكر أن، الحلف الأطلسى والاتحاد الأوروبى أعربا عن قلقهما العميق حيال الأحداث، وعن تضامنهما مع جورجيا والشعب الجورجى.

وأضاف باولا، المهم الآن هو ضبط النفس، والإحجام عن التصرف تصرفاً عاطفياً كما حصل فى أغلب الأحيان إبان الأحداث. وهذا لا يعنى أن الحلف الأطلسى لا يجرى تحليلاً لما حصل وعواقبه الممكنة.

وقال "لكن من الأكيد أن الحلف الأطلسى لا يرغب فى الوصول إلى سيناريو الحرب الباردة، ونأمل فى ألا ترغب روسيا فى ذلك أيضاً".

وكشف الأميرال دى باولا، أن لجنة الحلف الأطلسى ـ جورجيا التى أنشئت بعد الخلاف بين هذه الجمهورية السوفيتية السابقة وروسيا، ستؤكد دعم الأطلسى لجورجيا عندما ستتوجه الاثنين إلى تبيليسى.

كما أعلن أن، اللجنة قد أنشئت خصيصاً لتكون أداة حوار سياسى معزز بين الأطلسى وجورجيا، وآلية تهدف إلى تحديد نوع المساعدة، وفى أى مجال، التى يمكن أن يقدمها الحلف الأطلسى إلى جورجيا، بناءً على طلبها.

قال دى باولا "بغض النظر عما حصل فى أغسطس، فإن جورجيا عضو فى مجلس الشراكة الأوروبية- الأطلسية، بمعنى أن التعاون والمساعدة المقدمة إلى جورجيا لا تسقط من السماء".

وعقد اجتماع اللجنة العسكرية الذى يضم رؤساء أركان الأعضاء الـ 26 فى الحلف الأطلسى، الجمعة والسبت فى حضور نظيريهما الكرواتى والألبانى.
إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة