خالد صلاح

حكاية أول لاجئ مصرى فى إسرائيل..

تسريب الامتحانات يعيد حكاية "عم نبيه"

الأربعاء، 18 يونيو 2008 01:43 م
تسريب الامتحانات يعيد حكاية "عم نبيه"
كتب معتز أحمد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
دفعت أزمة تسريب أسئلة امتحانات الثانوية العامة، التى تعيشها مصر هذه الأيام، إلى تذكر كلمات المذيع المصرى – الإسرائيلى نبيه سرحان، الذى كان أول لاجئ سياسى مصرى فى إسرائيل، والذى عرض فى قرابة نهاية الستينيات أسئلة الثانوية العامة المسربة فى إذاعة صوت إسرائيل ببرنامجه الساخر "ابن الريف" وهى الحادثة التى يتداوله الى الان أبناء الأقاليم الريفية فى ريف مصر، ممن يستطيعون التقاط بث إذاعة صوت إسرائيل بسهولة.

وعلى الرغم من عدم تأكيد أى مصدر رسمى مصرى لهذه الرواية انذاك خاصة، وأن كبار المسئولين فى مصر قاموا بالتحقيق فى هذا الموضوع، واستمعوا إلى السجل الأرشيفى الكامل لبرنامج "ابن الريف" الذى يسجله الأمن المصرى إلا أن التحقيقات ظلت دائرة، ولم تعلن رسمياً نتيجتها، ولم يتأكد أحد من صحة الإشاعة التى دوت فى مصر نهاية الستينيات، والتى زعمت أن عم نبيه ـــ كما يحلو لأبناء الريف من المتابعين لبرنامجه أن يسموه ـــ قام ببث الامتحانات على الهواء.

اللافت فى هذا الموضوع، أن أبناء الريف ممن كانوا يستمعون إلى إذاعة صوت إسرائيل باللغة العربية وبرنامج عم نبيه، زعموا أنه بث الامتحانات المسربة بالإجابات النموذجية، بل وأكد فى نهاية الامتحانات التى كان يذيعها ليلة كل امتحان ضرورة الولاء للأخت إسرائيل قائلاً "يا مصريون يا عشاقى من أحب الشعارات، فإن حبها زائل، أما من أحب إسرائيل فإن حبها سيدوم ولا يموت"!! فى أسلوب ساخر كان ينتهجه سرحان فى برنامجه.

يذكر أن امتحانات الثانوية العامة المصرية تحظى فى الغالب باهتمام إسرائيلى كبير، خاصة مع رصد تل أبيب لما يحدث فى مصر، وكانت أهم السنوات التى اهتمت بها إسرائيل بالثانوية العامة سنة 1990، عندما وصلت مصر إلى كأس العالم وكانت هناك دعاوى بتبكير امتحانات الثانوية العامة حتى تتاح الفرصة للطلاب بمتابعة الامتحانات، بالإضافة إلى نقل امتحانات الثانوية العامة مع لاعبى المنتخب القومى للشباب فى كأس العالم للناشئين بالبرتغال، ويومها أوفدت إسرائيل بعثة إعلامية لإلقاء الضوء على ما أسمته صحيفة "يديعوت أحرونوت" آنذاك بـ"قدسية الثانوية العامة فى الفكر المصرى".

جدير بالذكر أن عم نبيه أول مصرى يحصل على اللجوء السياسى لإسرائيل، حيث هرب من مصر بعد مزاعم بأنه تعرض على يد رجال الأمن بعد انتقاده لنظام الحكم المصرى فى الإذاعة المصرية، حيث كان يقدم برنامجاً فيها، وهو ما دفع تل أبيب إلى احتضانه بعد هروبه من مصر وقدومه إليها وتقديمه لبرنامج ابن الريف الذى يعد أشهر برنامج إذاعى إسرائيلى منذ بدء بث الإذاعة الإسرائيلية وحتى الآن.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة