اغلق القائمة

الثلاثاء 2022-01-25

القاهره 06:06 م


سقوط بغداد

س وج.. كل ما تريد معرفته عن سقوط بغداد قبل 762 سنة؟

كتب محمد عبد الرحمن الإثنين، 10 فبراير 2020 09:00 ص

لعل من أهم وأبرز الأحداث التي مرت على تاريخ الدول الإسلامية هو سقوط بغداد عاصمة الدولة العباسية على يد المغول بقيادة هولاكو خان حاكم إلخانية فارس، لتسقط عاصمة الخلافة الإسلامية وواحدة من مراكز الثقافة والعلم عند العرب المسلمين في مثل هذا اليوم قبل 762 سنة.. وخلال السطور التالية نوضح بعض المعلومات عن سقوط عاصمة العباسيين.
 

س/ متى سقطت بغداد عاصمة الخلافة العباسية؟

ج: سقطت عاصمة العباسيين مدينة بغداد على يد قائد المغول هولاكو خان في 10 فبراير 1258م، بعد أن حاصرها 12 يوما، فدمرها وأباد معظم سكانها.
 
 

س/ كيف دخل المغول بغداد؟

ج: بعد سقوط الدولة الخوارزمية في فارس، زال الحاجز الذى كان يمنع المغول من التقدم والسيطرة على دولة الخلافة الإسلامية في بغداد، وبمجرد أن سيطروا على فارس أرسل هولاكو إلى الخليفة العباسى أبو أحمد عبد الله المستعصم بالله يطلب إليه أن يهدم حصون بغداد ويطمر الخنادق المحفورة حولها كونه لم يرسل إليه عسكرا ليساعدوه في حصار آلموت رغم أنه أظهر الطاعة والخضوع لسلطة المغول، وحاول الخليفة استرضاء هولاكو وبعث إليه برسالة يستلطفه وأرفقها بالهدايا، لكن جواب هولاكو كان عبارة عن التهديد والوعيد باجتياح الممالك العباسية وإفنائها عن بكرة أبيها.
 
 

س/ ما الآثر الثقافي الذى تركته سقوط العاصمة العباسية بغداد؟

ج: مثل سقوط بغداد خسارة فادخة للثقافة والحضارة الإسلامية، بعدما احترقت الكثير من المؤلَفات القيمة والنفيسة في مختلف المجالات العلمية والفلسفية والأدبية والاقتصادية والاجتماعية وغيرها، حيث أضرم المغول النار في بيت الحكمة، وهي إحدى أعظم مكتبات العالم القديم آنذاك، وألقوا بالكُتب في نهرى دجلة والفرات، كما فتكوا بالكثير من أهل العلم والثقافة، ونقلوا آخرين معهم إلى إلخانية فارس، ودمَّروا الكثير من المعالم العُمرانيَّة من مساجد وقُصور وحدائق ومدارس ومستشفيات.
 
 

س/ كيف كان شكل بغداد بعد دخول المغول وسقوط عاصمة العباسيين؟

ج: تدمرت المدينة بشكل كامل، وتم هدم جميع المساجد والعمارة الإسلامية هناك، وأصبحت ركام وأثار هدم تعبر عن الخراب الذى حل على المدينة، وقد تناثرت جثث القتلى في الطرقات على هيئة تلول.
 
 

س/ ما هو عدد ضحايا سقوط بغداد والأوبئة التي انتشرت في المدينة؟

ج: رغم اختلاف التقديرات حول عدد القتلى في بغداد إلا أنه من المتفق أنها كانت أعدادًا ضخمة جدًا، ثم تساقطت عليهم الأمطار فتغيرت صورتهم، وأنتنت المدينة من جيفهم، وحصل بسبب ذلك وباء شديد حتى تعدى وسرى في الهواء إِلى الشام، فمات خلق كثير من تغير الجو وفساد الريح في حلب ودمشق، واضطر هولاكو أن ينقل مخيمه من المدينة بِسبب رائحة العفونة التى انطلقت من جيف القتلى.