اغلق القائمة

الأحد 2018-11-182017

القاهره 02:57 م

مترو الأنفاق أرشيفية

بعد البرج وقصر النيل.. المترو أحدث موضة للانتحار فى 2018

الأحد، 09 سبتمبر 2018 06:00 ص

المتتبع لحوادث الانتحار فى مصر يكتشف أن المقبلين على هذا الفعل غالبا ما يقبلون على موضة ما فى الانتحار وتحديدا فى اختيار مكان الانتحار، فبغض النظر عن الدوافع النفسية التى ربما تقود الأفراد الذين عادة ما يكونوا شبابا لإنهاء حياتهم بأنفسهم، فهم دائما ما يبحثون عن طريقة بشعة يشاهدهم فيها أكبر عدد من المواطنين لتنفيذ خطتهم.

 

برج القاهرة.. راح فين زمن الانتحار الجميل

لسنوات طويلة ظل برج القاهرة هو القبلة الأبرز للراغبين فى انتحار سينمائى يبرز مدى المعاناة التى مروا بها فى حياتهم، ويدفع الصحافة للكتابة عنهم ونشر الرسائل التى تركوها عقب انتحارهم، وحتى فى الأفلام والدراما كان برج القاهرة هو المكان الأبرز الذى يلجأ له كل من يرغب فى الانتحار فى أعمال السينما والفن الأبيض والأسود، ولكن خلال السنوات الماضية لم يعد البرج هو هذا المكان البارز الذى يلجأ له المقبلون على الانتحار، ربما لأنه أصبح دقة قديمة، أو لأن المسئولين عن البرج اتخذوا إجراءات أكثر لتأمينه.

 

قصر النيل.. للمنتحرين الرومانسيين

أما المقبلون على الانتحار لأسباب عاطفية فظهر كوبرى قصر النيل كأبرز موقع لمحاولات الانتحار المختلفة لهم، فبعضهم من قرر شنق نفسه على كوبرى قصر النيل، أو إلقاء نفسه فى المياه، وغالبا ما يترك هؤلاء المنتحرين رسائل تعبر عن مدى حبهم للشخص الذى قرروا مفارقة الحياة من أجله، ولعل موقع كوبرى قصر النيل كمكان يلجأ له الحبيبة لقضاء الوقت أو مشاهدة النيل بصورة مختلفة والحصول على فسحة بسيطة تشكل منطقا كبيرا فى استخدامه كموقع للانتحار.

 

المترو.. أحدث موضة للانتحار فى 2018

الغريب أنه على مدار السنوات الماضية بدأ يظهر مترو الأنفاق كأحدث موضة للانتحار فى مصر، طبعا مترو الأنفاق أحد الأماكن التى يلجأ إليها الكثيرون للانتحار فى كل مكان فى العالم، ولكن فى مصر أصبح هو "التريند"، والموضة الأبرز، ما دفع المتحدث باسم إدارة مترو الأنفاق خلال الأيام الماضية لإصدار تصريح بعنوان  "لسنا جهة انتحار".

 

ويرى خبراء علم النفس أن إقدام البعض على الانتحار بتلك الطرق السينمائية يكون محاولة للفت الأنظار، أو اعتقادا بأن موتهم سيقدم رسالة ما عبر لفت الأنظار بتلك الطريقة التى تكون بشعة وملفتة للأنظار.