اغلق القائمة

الأحد 2018-11-182017

القاهره 04:58 م

عمرو نصار وزير التجارة خلال الاجتماع

وزير الصناعة يؤكد حرص مصر على إنشاء مشروعات بـ"القارة السمراء"

الأربعاء، 12 سبتمبر 2018 11:39 ص

عقد المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة جلسة مباحثات موسعة مع وفد البنك الأفريقى للتصدير والاستيراد برئاسة الدكتور بنيدكت أوراما رئيس مجلس إدارة البنك، حيث استعرض اللقاء مشروعات البنك الحالية والمستقبلية بالسوق المصرى وملفات التعاون المشترك بالقارة الأفريقية في مختلف المجالات التجارية والصناعية.

وحضر اللقاء ريتشمان دزينى مساعد رئيس مجلس إدارة البنك والدكتورة كريستين أبو لحاف مدير إدارة التعاون الدولى بالبنك، والدكتورة داليا سالم مساعد وزير التجارة والصناعة والسيدة شيرين الشوربجى الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية الصادرات.

وقال الوزير إن مشروعات التعاون بين مصر ودول القارة الأفريقية تأتى على رأس خطة عمل الوزارة خلال المرحلة الحالية، مشيراً إلى سعى الوزارة لتعزيز علاقاتها التجارية والاستثمارية مع عدد من الدول المحورية بشرق وغرب أفريقيا وهو ما يمثل نقطة انطلاق رئيسية لتوسيع أطر التعاون الاقتصادى المشترك بين مصر وكافة دول القارة السمراء.

 وأوضح نصار أن مشاركة مصر في قمة الكوميسا والتي عقدت مؤخراً بالعاصمة الزامبيا لوساكا وكذا منتدى التعاون الصينى الأفريقى المشترك مطلع الشهر الجارى جاءت لتؤكد حرص الحكومة والقيادة السياسية المصرية على تعزيز الدور المصرى الرائد في القارة السمراء باعتبارها أحد أهم الدول المحورية في القارة الأفريقية بالإضافة غلى ذلك فإن مصر ستتولى رئاسة الاتحاد الأفريقى مطلع العام المقبل وهو الأمر الذى يسهم في تعزيز التعاون المشترك بين بلدان القارة الأفريقية وكذا مع مختلف الدول والتكتلات الاقتصادية العالمية.

وأشار الوزير إلى أهمية تعظيم الاستفادة من برامج التمويل التي يوفرها البنك لإنشاء مشروعات مشتركة في عدد من الدول الأفريقية في العديد من المجالات الصناعية، لافتاً إلى أن هذه المشروعات تمثل حجر الأساس لنقل وتوطين هذه الصناعات بالقارة الأفريقية كما تسهم في تعزيز العلاقات الاقتصادية بين مصر ودول القارة.

 ولفت نصار إلى أهمية تعزيز التعاون بين البنك والحكومة المصرية في مجالات المشروعات الكبرى ومشروعات البنية التحتية خاصة في مجالات إنشاء الطرق والسكك الحديدية ومشروعات الطاقة والصحة والتعدين والبترول وغيرها، فضلاً عن رعاية البنك لإقامة مشروعات مشتركة بين القطاع الخاص المصرى ونظرائهم في الدول الأفريقية من خلال اتاحة التمويل اللازم لإقامة مثل هذه المشروعات التنموية، مشيراً في هذا الصدد إلى إمكانية الاستفادة من المكاتب التجارىة المصرية المنتشرة بمختلف العواصم والمدن الرئيسية الأفريقية والتي يصل عددها إلى 11 مكتبا في الترويج لهذه المشروعات.

وأشار الوزير إلى استعداد الحكومة المصرية لتعزيز علاقاتها التجارية مع كافة الدول الأفريقية من خلال "الصفقات المتكافئة" خاصة وأن الحكومة تدعم عمليات النقل اللوجيستى للدول الأفريقية بنسبة 50%.

وأضاف نصار أن اللقاء استعرض الترتيبات الخاصة باستضافة مصر لمعرض التجارة الأفريقى والمقرر عقده خلال الفترة من 11-17 ديسمبر المقبل وتنظمه هيئة تنمية الصادرات بالتعاون مع الاتحاد الأفريقى والبنك الأفريقى للتصدير والاستيراد، مشيراً إلى أنه من المخطط أن يستقبل المعرض ما يزيد عن 1000 عارض و4500 مشترى يمثلون 55 دولة أفريقية، حيث يركز المعرض على عدد كبير من القطاعات تتضمن السيارات والمنتجات الزراعية ومواد البناء والسياحة والمنتجات الطبية والدوائية والصناعات الثقيلة والطاقة والمنسوجات والملابس والصناعات الهندسية.

 ومن جانبه قال بنيدكت أوراما رئيس مجلس إدارة البنك الأفريقى للتصدير والاستيراد إن تمويل مشروعات التجارة البينية الأفريقية تأتى على رأس أولويات البنك خلال المرحلة الحالية، مشيراً إلى أن مصر تمثل إحدى الدول المحورية بمنظومة التجارة الأفريقية.

وأشار إلى أن البنك قد خصص العام الجارى برامج تمويلية لمصر بقيمة 2 مليار دولار منها 500 مليون دولار للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، لافتاً إلى أن هناك فرصاً كبيرة لإنشاء مشروعات مصرية أفريقية بالتعاون مع البنك فى مجالات الطاقة والصناعات الكيماوية والإنشاءات والاتصالات.

وأضاف أنه قد بلغت حجم المحفظة التمويلية لمصر خلال العام الماضى ما نسبته 18% من البرامج التمويلية للبنك بقيمة 1.5مليار دولار منها 500 مليون دولار فى إطار برنامج تعزيز التجارة المصرية الأفريقية والذى أطلقه البنك عام 2015 واستهدف دعم المشروعات التجارية والاستثمارية المصرية بدول القارة السمراء.