اغلق القائمة

الإثنين 2018-11-192017

القاهره 01:32 م

نقابة الأطباء

نقابة الأطباء تشكو فوضى الإعلام الطبى لرئيس "الأعلى للإعلام"

الأربعاء، 12 سبتمبر 2018 07:29 م

توجه اليوم نقيب الأطباء الدكتور حسين خيرى، على رأس وفد مكون من أمين عام النقابة الدكتورة نجوى الشافعى، ووكيل عام النقابة، د أسامة عبد الحى، إلى رئيس المجلس الأعلى للإعلام مكرم محمد أحمد، لتقديم بلاغ وشكوى رسمية مما يحدث فى الإعلام الطبى، سواء الإعلان عن منتجات عشوائية يسمونها طبية أو ظهورا لأطباء بشكل دعائى وتسويقى فى البرامج.

وقالت النقابة، فى بيان: "هناك فوضى عارمة تجتاح بعض الفضائيات فيما يخص عرض المنتجات الطبية وظهور الأطباء بشكل إعلانى ودعائى دون الالتزام بأى تراخيص أو رقابة من أى نوع مما قد يؤثر بالسلب على وعى المواطن المصرى وصحته"، فى حين أن قانون تنظيم الإعلان عن المنتجات والخدمات الصحية رقم 206 لسنة 2017 بنص فى مادتيه الأولى والثانية على تجريم الإعلان بأى وسيلة عن أى منتج صحى أو خدمات صحية دون الحصول على ترخيص بذلك من اللجنة المختصة المنصوص عليها فى مادة 3 من ذات القانون.

وطالب وفد النقابة فى المذكرة التى تقدم بها، بتقنين هذه الأوضاع بتطبيق نصوص القانون رقم 206 لسنة 2017 الخاص بالإعلان عن المنتجات الطبية، وعدم السماح بظهور الأطباء عبر الشاشات إلا بعد التأكد من هويته ودرجته التخصصية إما بتقديم وثيقة صحيحة بذلك أو عبر الاتصال بنقابة الأطباء للتأكد من درجته التخصصية وانه طبيب وليس احد أعضاء الفريق الطبى.

 كما طالب بعدم عرض إعلان للطبيب عن نفسه سواء بعرض تليفوناته أو مكان الوصول إليه، وعدم الاستعانة بحالات المرضى فى البرامج للشرح أو للترويج لانجازات طبية، ومنع ظهور الأطباء بملابس العمليات فى البرامج.

 أما فيما يعرضه الطبيب من معلومات طبية قد تكون مغلوطة، فأوضحت النقابة أنها تحتفظ بحقها فى مقاضاة الطبيب والقناة التى سمحت بعرض هذه المعلومات الخاطئة على شاشاتها.

من جانبه، أكد مكرم محمد أحمد مساندته ودعمه الكامل للوقوف بحزم أمام هذه الفوضى، مشددا على ضرورة التعاون والاتصال المستمر مع نقابة الأطباء لكى نصل إلى ترسيخ مفهوم أن الخدمة الطبية ليست خدمة سوقية يروج لها عبر الإعلان.

فى حين أكدت نقابة الأطباء على توفير آلية اتصال تعمل 24 ساعة لكل القنوات والمعدين ليتأكدوا من تخصص الطبيب ودرجته العلمية قبل استضافته على الهواء.