اغلق القائمة

السبت 2018-11-172017

القاهره 07:08 م

بنيامين نتانياهو

نتنياهو: مهاجمة الفلسطينيين لإسرائيل بالمحافل الدولية لن تدفع السلام قدما

الأربعاء، 12 سبتمبر 2018 01:15 م

فى إطار محاولته للهروب من محاولات دفع السلام، قال رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتانياهو، إن الولايات المتحدة اتخذت القرار الصحيح حول ممثلية منظمة التحرير الفلسطينية فى واشنطن، مؤكدًا على أن إسرائيل تدعم الخطوات الأمريكية التى تهدف إلى التوضيح للفلسطينيين بأن رفضهم للمفاوضات ومحاولاتهم لمهاجمة إسرائيل فى المحافل الدولية لن تدفع السلام قدما، على حد قوله

 

وأضاف رئيس الوزراء الإسرائيلى: "قلت فى مستهل جلسة الحكومة الأسبوعية التى عقدت صباح اليوم، أن الولايات المتحدة اتخذت القرار الصحيح عندما قررت إغلاق مكتب (م.ت.ف) فى واشنطن وذلك نظرًا للرفض الفلسطينى الدخول فى مفاوضات مع إسرائيل، حيث فى الآن ذاته يهاجم الفلسطينيون إسرائيل من خلال طرح ادعاءات كاذبة فى المحافل الدولية.

 

وأضاف نتنياهو، أن دولته تقدر تقديرًا كبيرا قرار إدارة ترامب وتدعم الإجراءات الأمريكية الرامية نحو التوضيح للفلسطينيين بأن رفضهم الدخول فى مفاوضات مع إسرائيل وهجماتهم الشرسة على إسرائيل لن تدفع السلام قدما فحسب بل إنها وبكل تأكيد لن تحقق لهم أى فائدة أيضا.

 

وفى سياق متصل أردف رئيس الوزراء الإسرائيلى، قائلا: "أحيينا أمس ذكرى مرور 17 عامًا على الهجمة الإرهابية التى ارتكبت بحق الشعب الأمريكى فى برجى مركز التجارة العالمى بنيويورك وفى البنتاغون بواشنطن. تم ارتكاب تلك العملية الإرهابية من قبل تنظيم القاعدة ثم نقل تنظيم القاعدة شعلة الإرهاب إلى داعش، وفى نفس الوقت تدعم إيران الإرهاب الدولي."

 

وأكد نتنياهو، على أن العالم يواجه تحدى الإرهاب الذى يمارسه الإسلام المتطرف الذى يتكون من الإسلام الشيعى المتطرف الذى تقوده إيران من جهة، ومن الإسلام السنى المتطرف الذى يقوده تنظيم داعش من الجهة الأخرى، كما وصفه، مضيفا "هذان الفصيلان يبتغيان تحقيق هدف واحد ألا هو القضاء على المجتمعات الحرة كما نعرفها، والقضاء على إسرائيل، وفى نهاية المطاف إنهما يسعيان إلى القضاء أيضا على الدول الغربية وعلى غيرها من الدول."

 

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلى، إنه لقد حان الوقت لكى يتوحد العالم فى كفاحه ضد المنظمات الإرهابية، العالم قد قام بذلك إلى حد معيّن خلال الحملة التى شنها على داعش، ولكنه لا يقوم بذلك ضد إيران.

 

وتابع: "بالعكس، ما نشاهده حاليًا هو فى الوقت الذى ترسل إيران فيه خلاياها الإرهابية إلى الأراضى الأوروبية، يقوم الزعماء الأوروبيون بمصالحة إيران وبمهادنتها، وذلك فى ذات الأسبوع حين كان من المقرر أن ترتكب تلك الخلايا الإرهابية عملياتها، ونحن كنا من ساعد فى إحباطها، وهذا هو أمر غير معقول"، مشيرا إلى أن نهج المهادنة مع إيران يساهم فى شن هجوم غير متوقف على قيم المجتمعات الحرة وعلى أمنها، وقد أن الأوان كى تنضم الحكومات الغربية إلى هذا المجهود القوى والواضح الذى تبذله إدارة ترامب ضد نظام الإرهاب فى طهران.

 

 


تغريدات نتنياهو

 


تغريدات نتنياهو

 


تغريدات نتنياهو