اغلق القائمة

الإثنين 2018-11-192017

القاهره 02:46 ص

احمد البحيرى و نجيب ساويرس

قصة استحواذ "المصرية للاتصالات" على "كوابل ساويرس" مقابل 90 مليون دولار.. الشركة الحكومية تتصدر سوق الكابلات البحرية.. وتعوض قيمة الصفقة من بيع حق انتفاع لشركة هندية

الأربعاء، 12 سبتمبر 2018 05:39 م

تشهد البورصة المصرية غدا، الخميس، إتمام عملية شراء الشركة المصرية للاتصالات، حصة شركة أوراسكوم للاستثمار القابضة فى شركة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للكوابل البحرية- مينا مقابل 90 مليون دولار.

 

وكانت الشركة المصرية للاتصالات، قد أعلنت فى بيان للبورصة يوم 21 مايو الماضى، تنفيذ اتفاقية شراء الشركة المصرية العالمية للكوابل البحرية-مينا، على أن يتم إتمام عملية الشراء خلال 60 يوماً بعد استيفاء كافة الشروط المتفق عليها مسبقاً.

 

وبإتمام الصفقة، تحقق شركتا المصرية للاتصالات وإيرتل الهندية منفعة متبادلة، إذ تمنح الأولى حق انتفاع استخدام بعض الألياف الضوئية على الكابل البحرى لمينا وكابل تى اى نورث للثانية، وبهذا تحقق عائد يعوض صفقة شراء مينا، ويمنح الشركة الهندية مزايا أفضل من شرائها مينا للكوابل فقط.

ونشرت البورصة المصرية، اليوم الأربعاء، تقرير المستشار المالى المستقل بشأن تحديد القيمة العادلة لسهم شركة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للكوابل البحرية-مينا المعد بواسطة شركة العاصمة للاستشارات المالية عن الأوراق المالية قبل 24 ساعة من إتمام الصفقة، وأعدت الدراسة فى 30 سبتمبر عام 2016.

 

وحدد المستشار المالى المستقل، القيمة العادلة لسهم شركة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للكوابل البحرية، وفقاً للمتوسط المرجح لطرق التقييم بقيمة 10.91 دولار، وذلك وفقاً للمركز المالى المستقل للشركة، لتصل قيمة الشركة نحو 30.6 مليون دولار.

 

وقالت سارة شبايك مدير علاقات المستثمرين بالشركة المصرية للاتصالات فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" إن إجمالى قيمة صفقة شراء شركة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للكوابل البحرية تبلغ 90 مليون دولار موزعة بين 40 مليون دولار قيمة الأسهم، و50 مليون دولار ديون مينا للكوابل، مضيفا أن الشركة نجحت فى تنفيذ الصفقة فى جود عرض من شركة ايرتل الهندية بذات القيمة.

وعن تحقيق شركة مينا للكوابل خسائر خلال السنوات الماضية، أرجعت سارة شبايك، ذلك إلى ارتفاع مصروفاتها مع امتلاكها كابل واحد بحرى فقط، فى حين أن المصرية للاتصالات تمتلك 13 كابل يمر فى 4 محطات أرضية، ولن يكلفها إضافة كابل جديد سوى مصروفات ضئيلة، بالإضافة إلى أن "المصرية للاتصالات" عقدت اتفاقاً مع شركة ايرتل الهندية لمنحها حق انتفاع (IRUs) لاستخدام بعض الألياف الضوئية على الكابل البحرى لمينا وكابل تى اى نورث، وهذا الاتفاق يحقق عائد يعوض صفقة شراء ميناء، كما يمنح مزايا أفضل للشركة الهندية من شرائها مينا للكوابل فقط.

 

وأضافت مدير علاقات المستثمرين بالشركة المصرية للاتصالات، أنه سيتم تنفيذ عقد الشراكة مع شركة ايرتل الهندية فى وقت قريب عقب انتهاء الإجراءات الإدارية، بعد إتمام عملية شراء مينا للكوابل.

 

وكانت الشركة المصرية للاتصالات، قد أعلنت يوم 6 أغسطس الماضى، عن توقيع شراكة استراتيجية مع شركة ايرتل الهندية، فى نظم الكوابل البحرية.

 

وتتضمن الشراكة إتاحة المصرية للاتصالات لشركة ايرتل حق استخدام الألياف الضوئية بكابل مينا والذى يعبر من مصر إلى الهند مروراً بالسعودية وسلطنة عمان، بالإضافة إلى بعض الألياف الضوئية التى تعبر من مصر إلى إيطاليا.

 

وكان أحمد البحيرى العضو المنتدب والرئيس التنفيذى للشركة المصرية للاتصالات، قد قال فى بيان سابق : "نحن سعداء بإبرام اتفاقية البيع والشراء مع شركة أوراسكوم للاتصالات والإعلام والتكنولوجيا القابضة".

وأضاف أن الاستحواذ على شركة مينا للكوابل هو أحد الخطوات بالغة الأهمية فى الخطة الاستراتيجية للشركة للاستثمار فى مجال أعمال الكوابل البحرية حيث يعزز من استمرارية إيرادات أعمال الكوابل البحرية ويرفع مساهمة العائد الدولارى من إجمالى إيرادات الشركة، حيث سينضم الكابل الجديد إلى شبكة كوابل المصرية للاتصالات، معززاً ما تقدمه شبكة الكابلات لعملائها؛ حيث يزيد عدد المسارات بين الهند وأوروبا فضلاً عن إضافة بوابة جديدة إلى أوروبا عبر إيطاليا.

 

وكانت مؤشرات نتائج الأعمال الربع الثانى للشركة المصرية للاتصالات، قد كشفت عن تخطى إجمالى الإيرادات المجمعة عن الفترة المالية المنتهية فى 30 يونيو 2018 مبلغ 10 مليار جنيه لأول مرة فى تاريخ الشركة بنسبة نمو 16% عن نفس الفترة من العام السابق مدفوعا بالزيادة المستمرة فى إيرادات خدمات الإنترنت التى بلغت نسبة 45% وخاصة الإنترنت فائق السرعة الأرضى.

 

يذكر أن شركة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للكوابل البحرية تأسست بنظام المناطق الحرة العامة بالسويس، ويتمثل غرض نشاط الشركة فى إنشاء وتشغيل وصيانة بنية أساسية لشبكة الكابلات البحرية الدولية مارة بمصر على أن تتضمن هذه البنية الأساسية نقاط الانزال البحرية ومحطات توصيل الكابلات بالإضافة إلى الكابلات البحرية المصرية فى البحرين المتوسط والأحمر لربط الشرق الأوسط وآسيا بدلو أوروبا مروراً بمصر، فضلا عن تأجير واستغلال شبكة الكابلات البحرية.

 

ويبلغ رأسمال شركة مينا للكوابل المرخص به 600 مليون دولار، ويبغ رأس المال المصدر والمدفوع 280.6 مليون دولار موزع على 2.8 مليون سهم بقيمة اسمية للسهم 100 دولار.