اغلق القائمة

الثلاثاء 2018-09-182017

القاهره 05:25 م

بليغ حمدى

حيرة كل سنة.. هو بليغ حمدى مات يوم إيه؟

الأربعاء، 12 سبتمبر 2018 11:03 ص

الاختلاف على تاريخ يخص شخصية عاشت فى العصور القديمة أمر مقبول، خاصة مع غياب التوثيق فيما مضى، لكن أن يحدث ذلك مع ملحن كبير فى حجم الراحل بليغ حمدى، لم يمر على وفاته أكثر من 25 عاما فهو أمر غريب.
 
رحل بليغ حمدى فى سبتمبر عام 1993، عن عمر ناهز حينها 61 عاما، وهو واحد من أبرز وأشهر ملحنى مصر فى القرن العشرين، حيث تعاون مع عدد كبير من النجوم على رأسهم كوكب الشرق أم كلثوم، والعندليب الأسمر عبد الحليم حافظ، والفنانة الكبيرة وردة.
 
تاريخ وفاة الفنان الراحل أمر مختلف عليه إلى حد كبير، وبحسب معلومات محرك البحث الشهير جوجل، فإن بليغ رحل فى 17 سبتمبر عام 1993، فيما يختلف معه فى هذا التاريخ موقع الموسوعة الحرة "ويكيبيديا"، حيث يظهر على الموقع الشهير أن بليغ رحل فى 12 سبتمبر من العام نفسه.
 
فيما ذهبت أغلب المؤسسات الثقافية والفنية مثل دار الأوبرا المصرية، وعدد كبير من البرامج التليفزيونية، إلى الاحتفال فى 10 سبتمبر من كل عام بذكرى رحيل الملحن الكبير، فى الوقت الذى ينتشر فيه عدد كبير من التقارير الصحفية على مواقع اخبارية شهيرة، يظهر فيها بأن بليغ رحل فى 11 سبتمبر 1993.
 
عازفة البيانو نانسى فاروق، والتى لازمت بليغ السنوات الأربعة الأخيرة من عمره، أوضحت سبب اللغط الذى يدور حول تاريخ وفاته، حيث أكدت أنه دخل المستشفى يوم الجمعة 10 سبتمبر عام 1993، ودخل غرفة العمليات فى الساعة 8 صباحًا كالعادة، وخرج الساعة 11.40 بالرغم من أنه فى عملياته السابقة كان يخرج بعد ساعتين فقط، مضيفة أنه خرج وهو فى حالة إعياء شديدة، لافته: عاش آخر 48 ساعة فى حياته على البروفين مسكنات فقط، وأتمت: مات بليغ يوم الأحد 12 سبتمبر أمام عينى.
 
فيما يبدو حديث نانسى فاروق، متفقا مع ما أشار إليه الكاتب حسين قدرى فى كتابه "حوارات حسين قدرى" بأن بليغ توفى يوم 12 سبتمبر 1993.