اغلق القائمة

الأحد 2018-09-232017

القاهره 04:34 ص

وزير البترول

البترول تضيف 600 مليون قدم مكعب غاز فى أكتوبر.. "الملا" يعلن بدء الإنتاج من مشروع المرحلة 9 ب الشهر القادم.. الانتهاء من البنية التحتية لاستقبال غاز "جيزة وفيوم".. وإجمالى الإنتاج يصل لـ6.6 مليار قدم يوميا

الأربعاء، 12 سبتمبر 2018 04:11 م

تسعى وزارة البترول والثروة المعدنية إلى زيادة الإنتاج المحلى من الغاز الطبيعى من خلال ربط العديد من مشروعات إنتاج الغاز تباعا على الإنتاج ، حيث من المقرر ربط الإنتاج من مشروع المرحلة "9 ب " بمنطقة غرب الدلتا بالمياه العميقة بالبحر المتوسط منتصف شهر أكتوبر المقبل، بإنتاج مبدئى يصل إلى نحو 100 مليون قدم مكعب يوميا من الغاز،  فى حين سيتم ربط إنتاج المرحلة الثانية من مشروع تنمية غازات غرب الدلتا العميق  حقلى جيزة وفيوم مع بداية شهر أكتوبر بطاقة تصل إلى نحو 500 مليون قدم مكعب يوميا من الغاز .

ويبلغ حجم إنتاج مصر من الغاز الطبيعى حاليا نحو 6.6 ميارات قدم مكعب يوميا من الغاز الطبيعى ارتفاعا من 3.8 مليار قدم مكعب مطلع عام 2016، وتستهدف الوزارة العمل على زيادة إنتاج الغاز الطبيعى لتلبية احتياجات السوق المحلية، بالإضافة إلى التوقف عن استيراد الغاز المسال، وتحقيق الاكتفاء الذاتى مع نهاية العام الحالى.

100 مليون قدم بداية الإنتاج من المرحلة 9 ب

أعلن المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، عن بدء إنتاج الغاز الطبيعى من مشروع المرحلة "9 ب " بمنطقة غرب الدلتا بالمياه العميقة بالبحر المتوسط، من أول بئرين بالمشروع خلال الشهر القادم ووضع الآبار التى سيتم حفرها تباعاً على خريطة الإنتاج خلال العام القادم للوصول إلى الطاقة الإنتاجية القصوى للمشروع البالغة حوالى 400 مليون قدم مكعب غاز يومياً بالإضافة إلى 3 آلاف برميل متكثفات يومياً من خلال حفر 10 آبار بإجمالى تكلفة استثمارية أكثر من 740 مليون دولار.

وقال المهندس هشام العطار رئيس شركتى رشيد والبرلس للغاز أنه تم الانتهاء خلال العام من حفر أول 3 آبار فى مشروع (9 ب) بواسطة الحفار NGT1 الذى بدأ عمله فى المشروع فى ابريل الماضى.

 وكشف "العطار" عن انه يجرى حالياً اتخاذ اجراءات استقدام حفار جديد للإسراع بوتيرة العمل فى أنشطة الاستكشاف بمنطقة البرلس، موضحاً أنه من المخطط حفر البئر الاستكشافى " مونتو " بمنطقة امتياز البرلس والذى يستهدف طبقة الميوسين السفلى لاكتشاف الاحتياطيات الواعدة بالمنطقة بالإضافة إلى البئر "اسكوربيون" بمنطقة امتياز رشيد، مشيراً إلى أنه يجرى حالياً تقييم الفرص الاستكشافية الملائمة بمناطق أخرى والتى تسمح بحفر المزيد من الآبار الاستكشافية.

كان المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء الأسبق يرافقه المهندس شريف إسماعيل وزير البترول والثروة المعدنية فى ذلك الحين، قد افتتح فى 6 أبريل 2015 مشروع تنمية حقول غرب الدلتا بالمياة العميقة بالبحر المتوسط المرحلة (9-أ) الذى يبلغ معدل إنتاجه 400 مليون قدم مكعب يومياً من الغاز الطبيعى و2500 برميل يومياً من المتكثفات باستثمارات 1.6 مليار دولار التابع لشركة البرلس للغاز.

 

500 مليون قدم من حقلى جيزة وفيوم

وتعمل وزارة البترول  بالتنسيق مع شركة بى بى الإنجليزية على تنمية أعمال المرحلة الثانية من مشروع إنتاج الغاز من حقول غازات غرب الدلتا (شمال الإسكندرية / غرب المتوسط العميق) والتى تشمل حقلى جيزة وفيوم ، وفق خطة عاجلة لبدء الإنتاج الرسمى من الحقلين  مع بداية شهر أكتوبر المقبل، بمعدلات إنتاج  تتراوح ما بين 500 – 700  مليون قدم مكعب غاز يومياً، حيث يتم تنفيذ المشروع من خلال تحالف يضم كلا من شركة "بى بى" الإنجليزية ، وشركة ديا الألمانية.

 

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسى قد شهد افتتاح المرحلة الأولى من  مشروع حقول شمال الاسكندرية -حقلا  ليبرا وتورس -  منتصف مايو 2017 بطاقة إنتاجية تصل لنحو 700 مليون قدم مكعب من الغاز، وتبلغ احتياطيات المشروع المؤكدة بجميع مراحله وحقوله حوالى 5 تريليون قدم مكعب غاز وحوالى 55 مليون برميل متكثفات.

الانتهاء من تنفيذ البنية التحتية لنقل واستقبال غاز جيزة وفيوم

المهندس هشام العطار رئيس شركتى رشيد والبرلس للبترول قال  أنه يجرى حالياً الانتهاء من أعمال تنفيذ البنية التحتية لنقل واستقبال إنتاج حقلى جيزة وفيوم بمشروع تنمية غازات غرب الدلتا العميق خلال الشهر الحالى وفقاً للجدول الزمنى المخطط والذى يشهد الانتهاء من أعمال خط أنابيب لنقل 400 مليون قدم مكعب من الغاز من الحقلين إلى تسهيلات البرلس للمعالجة وكذلك الانتهاء من تنفيذ البنية الخاصة باستقبال إنتاج المتكثفات من الحقلين.

 

 

 

برنامج مكثف للبحث عن الغاز فى المياه العميقة بالبحر المتوسط

وقال وزير البترول أنه يتم حالياً تنفيذ برنامج مكثف لأنشطة البحث والاستكشاف عن البترول والغاز الطبيعى فى مختلف مناطق مصر البرية والبحرية خاصة بالمياة العميقة بالبحر المتوسط من خلال حفر آبار استكشافية جديدة فى اطار استراتيجية الوزارة لتكثيف أنشطة البحث والاستكشاف فى هذه المناطق الواعدة بما يدعم زيادة الاحتياطيات والإنتاج من البترول والغاز.

ولافت طارق الملا إلى الاحتمالات الواعدة فى مناطق المياه العميقة بالبحر المتوسط التى تتسم بارتفاع تكاليف البحث والاستكشاف والحفر نتيجة لارتفاع الضغوط والحرارة وما تتطلبه من استخدام لأحدث تكنولوجيات الحفر التى تتناسب مع طبيعة العمل فى هذه المناطق.