اغلق القائمة

الجمعة 2018-11-162017

القاهره 06:05 ص

حازم صلاح الدين

اسأل التاريخ.. هل تتغير خريطة المنافسة على لقب الدورى؟

الأحد، 29 يوليه 2018 10:00 ص

بعد انتهاء مولد الصفقات الصيفية قبل انطلاق الموسم الكروى الجديد، يظهر على المشهد السؤال الأزلى: هل ستتغير خريطة الدورى ونجد منافسة حقيقية على اللقب بين الأهلى والزمالك؟!
 
كل شىء وارد فى عالم الساحرة المستديرة، لكن التاريخ هنا يقول: لقب الدورى يكون محسومًا بنسبة كبيرة لمصلحة الأهلى، وذلك يعود لعدة أسباب معلومة للجميع، وهى بطبيعة الحال أن الإدارة الحمراء يكون الشغل الشاغل لها هو تدعيم الصفوف بصفقات سوبر خلال الميركاتو الصيفى، وتستهدف حصد لقب الدورى تحديدًا لإسعاد الجماهير الأهلاوية، ورغم قلة الصفقات داخل القلعة الحمراء خلال الفترة الأخيرة، فإن الفريق يمتلك كوكبة كبيرة من اللاعبين قادرة على مواصلة الإنجازات، فهل يستمر تفوق الأهلى تحت القيادة الفنية الجديدة فى وجود الفرنسى كارتيرون؟
 
جاء الدور على الزمالك الفارس الثانى للكرة المصرية، بكل تأكيد الجماهير البيضاء تنتظر بفارغ الصبر عودة فريقها إلى منصة التتويج مرة أخرى، خاصة بعد التعاقد مع السويسرى جروس وتدعيم صفوف الفريق بصفقات جديدة، فهل يفعلها الزمالك؟
 
أما بالنسبة للإسماعيلى والمصرى فأعتقد أن الأمر شبه محسوم لهما بالمنافسة على المربع الذهبى فقط، وحصد المراكز من الثانى إلى الرابع من أجل المشاركة فى البطولات الأفريقية.
 
الجديد فى هذا الموسم، ظهور نادى بيراميدز «الأسيوطى» سابقًا، وإسناد مهمة إدارته لحسام البدرى، فقد أبرم العديد من الصفقات السوبر وتفوق على الأهلى والزمالك بحثًا عن دخول حلبة المنافسة على اللقب.. فهل يستطيع الدراويش أو أبناء بورسعيد أو بيراميدز تحقيق مفاجأة؟!..الأيام ليست بعيدة وغدا لناظره قريب.
ختامًا.. كل ما أتمناه أن يظهر فى الدورى فرسان جدد للمنتخب الوطنى من أجل استعادة الفريق بريقه والصعود لأمم أفريقيا ثم التركيز فى التصفيات المؤهلة لمونديال 2022.