اغلق القائمة

الجمعة 2018-11-162017

القاهره 07:17 ص

غادة عبد الرازق مع الزميل جمال عبد الناصر

غادة عبد الرازق: وجودى لـ 16 عاماً متواصلة فى دراما رمضان رقم قياسى ودليل على النجاح.. واخترت ملامح شخصية ندى بعيدة عن الانفعال الزائد.. والمنتج تامر مرسى وفر لنا كل الإمكانيات وكل عناصر النجاح

الجمعة، 29 يونيو 2018 05:00 م

زينة وإليسا ووفاء وبلقيس وعمرو الليثى أول من باركوا لى على مسلسلى..

 «الباطنية » و «زهرة وأزواجها الخمسة » و «مع سبق الإصرار » و «حكاية حياة » و «ضد مجهول » أفضل 5 مسلسلات أحبها فى مسيرتى

لا يختلف اثنان على أن النجمة غادة عبد الرازق صاحبة مدرسة خاصة فى الأداء التمثيلى وأنها تزداد تألقا عملا بعد آخر، وتثبت أنها صاحبة بصمة خاصة فى أى عمل تظهر فيه.. وعلى مدار 16 عاما متواصلة لم تغب النجمة الجميلة عن الساحة بداية من مسلسل الحاج متولى، مرورا بالباطنية، وزهرة وأزواجها الخمسة، وحكاية حياة، وانتهاء بمسلسلها الأخير ضد مجهول، ومع كل عمل تقدمه تصيب مشاهديها دائما بدهشة كما أنها نجمة موسم العيد السينمائى بفيلمين تشارك بهما وتقدم فيهما شخصيتين متباينتين تماما.

«اليوم السابع» حاورت النجمة المبدعة لتتحدث عن مسيرتها الدرامية، ومسلسلها الأخير ضد مجهول، وتكشف عن رأيها فى حنان مطاوع وروجينا والكاتب أيمن سلامة، كما تتحدث عن السينما التى تحبها والتى تتمنى أن تقدمها. 
 

من اختار لغادة موضوع مسلسلها ضد مجهول الذى ناقش قضية شائكة؟

 
- اخترت موضوع مسلسلى من خلال ملخص كتبه الكاتب أيمن سلامة وأعجبت به جدا لأن القضية التى طرحها فى العمل كانت تشغلنى وهى: كيف لا يعدم المغتصب؟ وأنا كأم كنت أفكر فى هذا الموضوع وأقول لنفسى: لو حدث معى هذا الموقف، لا قدر الله، لن أترك من يفعل ذلك على وش الدنيا وعن نفسى سوف أنتظره حتى يخرج وأنتقم منه، لأنه لا يوجد بالفعل قوانين رادعة وعدم وجود قانون رادع سوف يحول أهل المجنى عليهم لمجرمين وهذه القضية مهمة جدا وخطيرة جدا ولابد من معالجتها، وبالفعل كانت تلك القضية تشغلنى جدا، وكنت سعيدة بطرحها فى مسلسل، والحمد لله حققت الصدى الذى كنت أتمناه من القصة، وأتمنى أن يلتفت أصحاب القرار إلى تلك القضية ولابد لكل أسرة أن تأخذ حرصها وتحمى أبناءها وتتابعهم.
 

من اختار لغادة عبدالرازق موضوع مسلسلها «ضد مجهول» الذى ناقش قضية شائكة؟ 

- اخترت موضوع مسلسلى من خلال ملخص كتبه الكاتب أيمن سلامة وأعجبت به جدا لأن القضية التى طرحها فى العمل كانت تشغلنى وهى: كيف لا يعدم المغتصب؟ وأنا كأم كنت أفكر فى هذا الموضوع وأقول لنفسى: لو حدث معى هذا الموقف، لا قدر الله، لن أترك من يفعل ذلك على وش الدنيا وعن نفسى سوف أنتظره حتى يخرج وأنتقم منه، لأنه لا يوجد بالفعل قوانين رادعة وعدم وجود قانون رادع سوف يحول أهل المجنى عليهم لمجرمين وهذه القضية مهمة جدا وخطيرة جدا ولابد من معالجتها، وبالفعل كانت تلك القضية تشغلنى جدا، وكنت سعيدة بطرحها فى مسلسل، والحمد لله حققت الصدى الذى كنت أتمناه من القصة، وأتمنى أن يلتفت أصحاب القرار إلى تلك القضية ولابد لكل أسرة أن تأخذ حرصها وتحمى أبناءها وتتابعهم.
 

هل تتوقعين بعد عرض المسلسل أن يتم تغيير القانون مثلما حدث فى أعمال سينمائية لفاتن حمامة وفريد شوقى؟ 

- أتمنى أن يحدث ذلك مثلما حدث مع سيدة الشاشة فاتن حمامة، وأنا فيما يخص عملى مستاءة جدا من فكرة تقييد الجرائم ضد مجهول، فلا أجد معنى ولا منطقا لتقييد قضية ضد مجهول لأننا أمام قاتل أو مغتصب أو سارق أو نوع من أنواع الجرائم، ولذلك كان هدفى طرح القضية التى تحدث كثيرا فى مجتمعنا وبشكل يومى.
 
 

من رسم تفاصيل شخصية «ندى» فى ضد مجهول بملامحها الخارجية والداخلية؟

- أنا اخترت الملامح الداخلية والأداء وكان لدى قصد بالخروج من الانفعال الزائد لأن أحد النقاد اتهمنى قائلا: «غادة عبدالرازق بتصرخ فى المسلسلات» مع العلم أننى كنت فى مشهد يستدعى ذلك الانفعال ولكن هذا العام اخترت شخصية هادئة وراسية ولديها أحيانا ثبات انفعالى، وهى شخصية ناجحة فى بيتها وفى عملها، فقد قدمت نموذجا لسيدة مصرية ناجحة.
 
أما الشكل الخارجى فقد اخترت فقط «النظارة» ولكن قصة الشعر ببقية الشكل كان بمساعدة المخرج طارق رفعت ومدير أعمالى مصطفى سرور والكاتب أيمن سلامة، وبالمناسبة أنا حتى 18 سنة كنت أقص شعرى بهذه الطريقة، ولدى صور منذ كنت مخطوبة لوالد ابنتى روتانا كان وقتها شعرى كذلك، ولم أطول شعرى إلا بعد زواجى من والد ابنتى روتانا.
 
والشكل مهم جدا فى توصيل الشخصية للمشاهد مثل النجوم العالميين لن تجد فى أفلامهم شخصا يشبه الآخر، وما يقدمه النجم فى عمل لا يكرره بل يكون العمل القادم له مفاجأة كبيرة، وأنا كل سنة أحرص على تقديم شكل مختلف، وبالفعل قدمت أكثر من كاراكتر مختلف فى مسلسلاتى وليس لدى عقدة فى الاستغناء الكامل عن الماكياج، وفعلت ذلك فى مسلسل الكابوس فقد قدمت الـ30 حلقة بدون أى ماكياج .
 

كيف تختار غادة عبدالرازق فريق عملها؟

- أختار مَن أرتاح فى العمل معهم ويتمتعون بالحرفية والمهنية وفعلت ذلك فى أكثر من عمل، فقد اخترت فريق عملى فى مسلسل «مع سبق الإصرار» وفى مسلسل «ضد مجهول» وفى مسلسل «حكاية حياة» وأنا أحب العمل مع روجينا فهى ممثلة موهوبة وتعطى روحا للدور الذى تقدمه ولديها منطقة فى التمثيل لا أحد يستطيع أن ينافسها فيها، فهى تليق فى الشر وفى الخير، وأداؤها صادق جدا لدرجة تجعل المشاهد يصدقها، وأنا شخصيا أصدقها فى كل ما تقدمه.
 

وماذا عن حنان مطاوع وهى تعمل معكِ للمرة الأولى؟ 

- حنان مطاوع أيضا ممثلة كبيرة وأنا أول مرة أعمل معها، ولكنها ممثلة محترفة جدا فهى ممثلة «بورم» وأنا كنت استمتع بمشاهدتها فى المسلسل وحين يكون الممثل أمامى قويا جدا فهذا مفيد لى كممثلة لأن الممثل الضعيف يضعف من أمامه والقوى يقوى من يمثل معه، وهذه نظرية معروفة.
 

هل تكرار العمل مع مؤلف أو مخرج ظاهرة صحية للنجم وتساعده فى النجاح؟

- على العكس ليست ظاهرة صحية، بل التغيير هو الأفضل حتى فى فريق العمل من الممثلين، والسيناريو هو الذى يحكم الاختيار أيضا فيما يخص الممثلين، ولكن فيما يخص المخرج والمؤلف لا أحب تكرار العمل معهما أكثر من عمليين متتاليين.
 

وما رأيك فى الكاتب أيمن سلامة خاصة أنك تعاملتِ معه فى أكثر من عمل؟

- هو مؤلف من الطراز القديم المحنك الذى يستطيع نسج دراما متشابكة وخطوطا كثيرة، ويعرف كيف يبدأ وأين ينتهى وفى الحلقة الواحدة يضع أكثر من حدث مهم وحواره من كلام الناس الحقيقى فى الشارع، وهو من أكثر الكتاب الذين تعاملت معهم حرفية.
 

وكيف جاء التعاون مع المخرج طارق رفعت؟

- شاهدت له مسلسل «سبع أرواح» وأعجبت به وشعرت أنه مخرج شاطر ولو توفرت له الإمكانيات أكثر سوف يقدم الأفضل. 
 

وما هى مواصفات المخرج الناجح من منظور غادة عبد الرازق؟

- لابد أن يعطى أداء وأن تكون كادراته حلوة ومريحة لعين المشاهد، ولابد أن يكون لديه وعى وفهم للدراما وأن يكون أيضا لديه درجة من الوعى لتطور الشخصية وقبل كل مشهد يوجهنى ويذكرنى بما قبل وما بعد لأنه مخرج وفى رأسه كل العمل من بدايته لنهايته. 
 

فى عام من الأعوام كان ينتقدك البعض فى كثرة وجود ألفاظ خارجة وشتائم ولكن هذا العام اختفت؟

- لأننى حذفتها من السيناريو وفى الأعوام الماضية كان المخرجون والكتاب يتمسكون بها ولكن هذا العام حذفتها.
 

هل تابعت ردود الأفعال وما يكتب على السوشيال ميديا خلال الشهر الكريم؟

- برغم أننى لست من هواة السوشيال ميديا، ولكننى تابعت من خلال مصطفى سرور ومن خلال الفانز، وما قالته إسعاد يونس لم أقرأه إلا من خلال الفانز.
 

هل كنت تتوقعين أن يكون مشهد الاغتصاب فى المسلسل حديث السوشيال ميديا؟

- كنت متوقعة أكثر لمشهد «الغسل» ولكن صعوبة المشهد وصدمته هما ما جعلاه حديث الناس ومشهد الغسل من المشاهد الجديدة على الدراما العربية ولم يقدم من قبل.
 
 

هل غادة عبد الرازق هى من رشح جومانة فؤاد بنت لقاء سويدان لهذه الشخصية؟ 

- المخرج طارق رفعت هو من رشحها وعندما قابلنى بها قلت له: وجهها ملائكى وجسمها يسمح أن تكون بنتى لطولها، بالإضافة لأنها وجه جديد غير محروق وهى تمثل تمثيلا هادئا جدا وأنا تفاجأت بها وبالفعل حصل النجاح وأخذت قلوب الناس فى الحلقات التى ظهرت فيها.
 

هل صفع روجينا على وجهها فى المسلسل فى أحد المشاهد كان حقيقيا؟

- كان حقيقيا وروجينا كانت تريد أن يكون غير حقيقى ولكنى أقنعتها بأنه لابد أن يكون حقيقى وأن رد فعلها عندما يكون حقيقيا سيكون أفضل لها كممثلة، وبالفعل حدث وأنا شخصيا عندما أكون فى مشهد ما سأتلقى صفعة على وجههى سأصر على أن تكون الصفعة حقيقية لأنها تساعد الممثل على رد فعله. 
 

ما أصعب مشهد فى ضد مجهول بالنسبة لك؟

- كل المشاهد كانت صعبة جدا، ولكن مشهد الاغتصاب والغسل وما بعد الحلقة الحادية عشرة كل مشاهدى فيها «ماستر سين» وشخصية ندى شخصية حقيقية وكل مشاهدها كانت من واقع الحياة، ولذلك الشخصية عموما كانت صعبة والحمد لله أنها نجحت مع الناس وأثرت فيهم.
 

هل المنافسة هذا العام كانت أقل من الأعوام السابقة؟

- بالفعل كانت أهدأ من الأعوام السابقة وهذا أفضل للمشاهد ولنا فكلما قل عدد المسلسلات كان أفضل للعاملين بالدراما وللمشاهد أيضا.
 

هل تحرصين دائما على التواجد فى شهر رمضان؟

- طبعا وأنا مستمرة فى التواجد فى شهر رمضان منذ 16 عاما ومحافظة على مكانتى فى رمضان وهذا فى حد ذاته نجاح فالتواجد لمدة 16 عاما منذ مسلسل «الحاج متولى» أعتبره نجاحا ورقما قياسيا لم يحققه أحد. 
 

وما أفضل 5 مسلسلات قدمتها غادة عبدالرازق فى الـ16 عاما؟

- مسلسلات «الباطنية» و«زهرة وأزواجها الخمسة» و«مع سبق الإصرار» و«حكاية حياة» و«ضد مجهول»، وبالمناسبة نجاحى فى أى عمل يصعّب علىّ النجاح فى العمل القادم، وهذا ما فعلته فى مسلسلى «مع سبق الأصرار» و« حكاية حياة» فقد وصلت «للسقف» كما يقال، ولذلك قدمت بعدهما ثلاثة أعمال، ولم أتمكن من تعدية «السقف».
 

ما المسلسلات التى تابعتها غادة عبد الرازق فى رمضان؟ 

- للأسف صعوبة التصوير فى شهر رمضان واستمراره يجعلنى لا أتابع جيدا، ولكنى شاهدت مسلسلات الأستاذ عادل إمام وأعجبت به وبما قدمه والأستاذ يحيى الفخرانى وشاهدت رامز جلال وحلقتى معه كانت حقيقية وشاهدت «أيوب» و«كلبش» و«رسايل» وشاهدت مسلسل نيللى كريم.
 

هل وجودك فى موسم العيد فى السينما من خلال فيلمين يعتبر عودة قوية لغادة عبدالرازق؟

- أرى ذلك نجاحا لأن الشخصيات التى أقدمها وهى ثلاثة شخصيات مختلفة تماما فـ«ندى» فى «ضد مجهول» تختلف عن «نهلة» فى فيلم «كارما» وتختلف كلية عن «زوبة» فى حرب كرموز، فالأخيرة سيدة تعيش عام 1952 وهى سيدة لطيفة وتتمتع بخفة ظل برغم أنها تعمل فى مهنة الدعارة، ففى الجزء الأول من الفيلم الدور يعتبر كوميديا وفى النصف الأخير إنسانى جدا، وهذا ما أعجبنى فى الشخصية.
 
أما فى فيلم «كارما» فهى سكرتيرة لأدهم وهى الشخصية التى يقدمها عمرو سعد وتتحدث من «طراطيف مناخيرها» فهى ترى كل الناس «زبالة» وهى كل شىء بالنسبة لعمرو سعد وهذا الدور مختلف ولم أقدمه من قبل، وقدمت مع خالد يوسف من قبل الشخصية الشعبية، ولكن هذه التجربة مختلفة جدا وجديدة ومغامرة حلوة جدا.
 

لماذا من الممكن أن تقدمى بطولة جماعية فى السينما لكن فى الدراما لا؟ 

- فى السينما لم أتمكن من النجاح بمفردى، ولكن الفترة المقبلة لدى عمل سينمائى سوف أقدمه بمفردى بعد هذين الفيلمين، وفى الدراما يمكن أن أقدم عملا جماعيا، ولكن بشروط سيناريو جيد ونجوم كبار ومخرج متمكن جدا وكبير .
 

هل هناك رسالة تحبين تقديمها للجمهور؟

- أحب أن أقول للناس «كل سنة وانتو طيبين وبخير وسعادة»، وأتمنى أن أكون قد أسعدتهم فى رمضان بمسلسلى، وفى العيد بالفيلمين اللذين قدمتهما لأننى لم أتمكن من النوم بسبب الإصرار على النجاح وتقديم عمل يرضى الناس بالشكل الذى ينتظرونه منى وأنا قد أكون قد خذلتهم السنتين الماضيتين، ولكنى الحمد لله عوضتهم بالمسلسل والفيلمين.
 

من النجوم الذين باركوا لكِ نجاحك؟

- جميع النجوم ومنهم زينة ووفاء عامر والمنتج تامر مرسى الذى وفر لنا كل الإمكانيات، وكل عناصر النجاح وهو منتج محترف وناجح فى كل ما يقدمه وأيضا كلمنى الدكتور عمرو الليثى، والمطربة بلقيس، والنجمة إليسا وغيرهم الكثير.
 
صورة الحوار