اغلق القائمة

الإثنين 2018-09-242017

القاهره 07:19 م

حازم صلاح الدين

منتخب وطنى ماركة «صنع فى مصر»

الخميس، 28 يونيو 2018 12:00 م

لغة المال أصبحت عاملًا مهمًا للغاية فى صناعة كرة القدم.. لكن الأهم هنا كيف نسخر هذه اللغة فى النهوض بالمنتخبات الوطنية؟.. حتى نستطيع الإجابة على هذا السؤال، يجب أولًا أن يكون المسؤولون عن الرياضة سواء فى الأندية أو اتحاد الكرة هدفهم الأول والأخير تفضيل المصلحة العامة على المصلحة الشخصية، واستبعاد أى عنصر لا يضع هذه المصلحة على رأس أولوياته.
 
شعار «صنع فى مصر» هو الحل لإنقاذ الرياضة المصرية، بمعنى أنه يجب اعتبارها مثل أى مشروع صناعى ضخم يحقق أرباحًا نستطيع من خلالها صناعة أبطال فى كل الألعاب، وليس اقتصار الأمر فقط على كرة القدم، ولعل النجاح الذى يقدمه أبطالنا فى دورة ألعاب البحر المتوسط حاليًا خير دليل على أنه حال وجود اهتمام ودعم جيد مثلما فعلت الدولة خلال الفترة الأخيرة مع أبطال مثل فريدة عثمان ومحمد إيهاب وسارة سمير، ستظهر النتائج المطلوبة.
 
على أرض الواقع، نحن نمتلك مجموعة من الكوادر الشبابية والخبرات فى الألعاب الرياضية ومجال التسويق الرياضى، ويبقى هنا أننا نحتاج الدعم المادى المناسب عبر توفير رعاة رسميين لجميع الألعاب والاستفادة من رجال الأعمال فى النهوض بتلك الصناعة، بالإضافة إلى التخطيط السليم والتعاون الجاد بين جميع الهيئات الرياضية، كل ذلك سيعود بفائدة كبرى فى صناعة منتخبات وطنية تستطيع منافسة المنتخبات الكبيرة فى المناسبات العالمية.
 
«المال والموهبة الإدارية وجهان لعملة واحدة إذا تواجدا فى مكان أصبح الطريق ممهدًا للنجاح».