اغلق القائمة

الأحد 2018-11-182017

القاهره 03:36 ص

حازم صلاح الدين

محمد صلاح هو الحل

الأحد، 24 يونيو 2018 08:00 م

جميع بلدان العالم تشهد تطورًا كبيرًا فى كرة القدم على مر الزمان، وذلك على عكس ما يحدث على مستوى البلدان العربية، وحتى لا نظل نبكى على «اللبن المسكوب» وتعليق شماعات الفشل على حجج واهية، مثلما يروج على «السوشيال ميديا»، فلا بد أن نحدد خطة مرسومة من أجل صناعة منتج كروى مميز على طريقة محمد صلاح المحترف فى ليفربول الإنجليزى.
 
هنا نطرح سؤالاً مهمًا: كيف نستطيع إنتاج أكثر من محمد صلاح فى بلادنا؟
قبل الإجابة على هذا السؤال، يجب أن يعترف المسؤولون عن كرة القدم بأن هناك تقصيرا شديدا حدث طوال الفترة الماضية فى كيفية صناعة نجوم منذ الصغر بنظام احترافى كامل، مثلما يحدث فى أوروبا، بدلاً من انتظار هدايا القدر بظهور موهبة تستطيع شق طريقها بنفسها، فلا بد أن يتعلم المسؤولون من تجربة صلاح الكثير، لأنه تحدى كل الصعاب والسنوات الفائتة من عمره، واستطاع ركب قطار الاحتراف، واجتهد والتزم لتحقيق أهدافه بمجهوده الفردى حتى وصل لما وصل إليه حاليًا.
 
أول أسباب الفشل التى يجب التصدى لها بقوة من مسؤولى كرة القدم هى مواجهة الواسطة والمحسوبية فى قطاعات الناشئين بكل الأندية، حتى تظهر المواهب الحقيقية فى ملاعبنا، وهذا يحتاج بالتأكيد إلى أعين الخبير الجيد الذى يستطيع اكتشاف تلك المواهب من قلب كل شبر فى ربوع المحروسة.. وللحديث بقية.