اغلق القائمة

الخميس 2018-09-202017

القاهره 04:35 ص

أدوية حساسية الصدر - أرشيفية

تعرف على الفرق بين أدوية التحكم فى الحساسية وأدوية التخلص من نوباتها

السبت، 14 أبريل 2018 02:00 م

يحتاج مريض حساسية الصدر إلى استخدام الأدوية الخاصة به بانتظام لفترات قد تصل إلى شهور أو سنين، والتى تحدد حسب تقييم الطبيب لحالة المريض.

 

وأوضح الدكتور أسامة عبد اللطيف استشارى الحساسية والجهاز المناعى أن أدوية مريض حساسية الصدر تساعده فى العيش حياة طبيعية دون حدوث نوبات الحساسية، ويمكن تقسيم الأدوية المستخدمة لنوعين رئيسيين:

 

1. أدوية التحكم فى المرض، وهى تمنع حدوث نوبات الحساسية.

2. أدوية التخلص من النوبات، وهى أدوية تحسن حالة المريض بسرعة ولفترة قصيرة ولا تقلل من حدوث النوبات مرة أخرى.

 

أولاً: أدوية التحكم فى المرض

تستخدم إذا كان المريض يتعرض لنوبات الحساسية وهى عبارة عن البخاخات السريعة وتستخدم أكثر من مرتين فى الأسبوع عند التعرض لضيق تنفس أو كحة أثناء النوم أو عندما يكون المريض غير قادر على أداء مهامه اليومية بسبب الحساسية منها "بخاخات الكورتيزون"، وموسعات الشعب ممتدة المفعول، والأدوية البيولوجية وتستخدم بفاعلية عالية فى مرضى حساسية الصدر.

 

ثانياَ: أدوية التخلص من النوبات (أدوية الطوارئ)

وأكد استشارى الحساسية أنها تستخدم فقط عند حدوث نوبة الحساسية وتعمل فى خلال ثوانِ وتدوم لدقائق بسيطة، ولا تساعد هذه الأدوية على تقليل الالتهابات ولا تمنع حدوث نوبات جديدة، لكن تعتبر كوسيلة تأمين للمريض موجودة دائما فى متناول يده، مشيراً إلى أنه يجب على المريض ألا يتردد فى استخدامها.