اغلق القائمة

الخميس 2018-11-152017

القاهره 03:00 م

كريم عبد السلام

إحنا ليه عايشين بمنطق البلد مش بلدنا؟

الأربعاء، 27 سبتمبر 2017 03:00 م

مسألة غريبة جدا لمن يتأمل أوضاعا وتحركات ومواقف الأغلبية الكاسحة من النخبة المؤثرة فى الإعلام والثقافة ومواقع التواصل الاجتماعى، تجد السمة الغالبة عليهم أنهم يأخذون خطوة للوراء، ليضعوا البلد بكل مشاكله وقضاياه وأحلامه وطموحاته داخل ملعب كرة قدم، ثم يجلسون هم فى المدرجات بين المتفرجين، وما أدراك ما طبيعة المتفرجين، كلهم خبراء فى التديب، أقصد الحكم والإدارة، وكلهم يفتون، بصرف النظر عما إذا كان لديهم معلومات أو يفتون على لحم عقولهم، وكلهم يرفع شعار مفيش فايدة، ويتوقفون عند توافه الأمور يزيطون مع الزايط، ويلطمون فى الجنازات ويصرخون مع المولولين دون أن يعرفوا ما الموضوع، وإجمالا مش عاجبهم العجب. 
 
طيب، سيادتك منك ليه مش عايش فى البلد معانا؟ يعنى بتعانى من المشكلات والغلاء وبتفرح لما نحقق أى حاجة كويسة فى أى مجال؟ طيب سيادتك بتشتغل إيه؟ مهندس، عامل، طبيب، كول سنتر، مخطط أحمال، عامل نظافة، مزارع، فنان مسرحى، كاتب تليفزيونى، مبرمج، عالم طاقة نووية، مدرس، موظف فى الحى إلخ إلخ، طيب سيادتك ما تخليك فى تخصصك، وتتعمق فيه وتقول لنا إزاى نطوره ونخليه أكثر إنتاجا وإبداعا.
 
يا ريت سيادتك منك ليه تبدأ بنفسك أولا، مش بحجر على رأيك ولا حريتك فى انتقاد محطة الضبعة والعاصمة الإدارية الجديدة ومشروع المليون وحدة سكنية، ولا بقولك امدح قرار تحرير سعر الصرف، لأنه أنا وأنت مش خبراء ولا مختصين فى هذه المشروعات المذكورة، لكن لكل منا مشروعه وتخصصه ومجال عمله الذى يفهم فيه، ولو اشتغل فيه بضمير وباجتهاد وإبداع هيفيد البلد فعلا، وهيساهم فى تقدمه وازدهاره بدلا من الامتعاض وتفريغ شحنة الغضب المجانى على بوستات فارغة على فيس بوك بيقراها ميت واحد على الأكثر.
 
قولى سيادتك منك ليه، بقالك أد إيه بتكتب الهرى الفاضى ده على فيس وتويتر؟ سنين، طيب تقدر ترجع من الأول وتجيب البوستات والتويتات من أول ما كتبت لغاية دلوقتى وتشوف تأثيرها عليك انت شخصيا وعلى البلد من حواليك، أكيد تويتاتك وبوستاتك مفرقتش مع البلد فى أى حاجة، لكن فرقت معاك انت، عملت منك شخصية افتراضية بعيدة عن الناس والواقع والمشكلات الحقيقية، وحطتك فى دايرة مقفولة عليك انت وجيتو صغير بتتكلموا فى ودان بعض وبهجتكم العظمى فى عدد اللايكات والشيرات، بالذمة دى حياة وده طموح ولا إنتاج تعرف تحاسب نفسك عليه؟
 
احنا لازم نأكد على نفسنا بجد إن البلد بلدنا، وإننا ممكن فعلا نصلح أحواله ونساهم فى حل كل مشاكله، لو كلنا اتقنا شغلنا وعاملنا ربنا فيه، هنقول اللى احنا عايزينه فى أى حد وأى حاجة بس الأول هنسأل نفسنا عن رأينا فى نفسنا وفى اللى بنعمله فى حياتنا ودرجة اتقاننا لشغلنا، بيتهيألى دى هتكون بداية كويسة لمرحلة جديدة فى حياتنا ولبلدنا بعيدا عن منطق التفاهة والإثارة وتقطيع الهدوم والتهريج السائد.
والله أعلى وأعلم.