اغلق القائمة

الخميس 2018-09-202017

القاهره 03:03 ص

كريم عبد السلام

خريطة الإرهابيين أتباع قطر فى مصر «2»

الثلاثاء، 18 يوليه 2017 03:00 م

قلنا مرارا وتكرارا إن دويلة قطر ليست بالتأكيد دولة عظمى، ولا تملك وسائل التهديد التقليدية التى يمكن أن نخشى منها على أمن مصر، فهى لا تمتلك جيشا نظاميا بالمعنى الاحترافى للجيوش ولا تملك أسلحة ولا موارد بشرية مؤهلة، بل إنها لا تستطيع الدفاع عن نفسها وتدفع المليارات للمرتزقة الأتراك والإيرانيين وميليشيات حزب الله، فضلا عن شركات الأمن العالمية مثل «بلاك ووتر».
 
وقلنا أيضا، إن هذه الدويلة الزائدة عن الحاجة لا تملك إلا فائضا من الأموال تحاول العصابة الحاكمة توظيفها لتنال موقع الممول والمشارك فى تنفيذ المشروع الصهيوأمريكى لتفتيت الدول العربية الكبرى إلى دويلات متناحرة على أساس عرقى وإثنى وطائفى، حتى يسهل على الدوحة التحكم فيها وقيادتها، وفى هذا السياق سعت الدوحة إلى تأسيس بنية تحتية للتطرف والإرهاب فى مصر واختارت لذلك محافظات بعينها بها كثافة سكانية كبيرة ونسبة بطالة عالية، منها البحيرة وكفر الشيخ والفيوم والمنيا. 
 
فى محافظة البحيرة وحدها تم اكتشاف 17 مسجدا تم بناؤها بمعرفة مشايخ قطر، وما أدراك ما مشايخ قطر، كوادر فى مخابرات تميم بن حمد، يهدفون إلى تأسيس شبكة للإرهاب كعادتهم، تجتذب الشباب العاطل وتغسل أدمغتهم وتربطهم ماديا واجتماعيا بها، حتى إذا صدرت التكليفات الإرهابية من الدوحة وجدت العشرات من الذئاب المنفردة من عينة الشاب الذى اعتدى على السياح فى الغردقة أو الآخر الذى حاول ارتكاب جريمة بالسلاح الأبيض فى كنيسة القديسين بالإسكندرية، وشاء القدر أن يتصدى له الحارس الشجاع مينا زخارى.
 
نعم، وزارة الأوقاف وضعت أيديها على المساجد الضرار التى بنتها المخابرات القطرية فى البحيرة، ولكن ماذا بعد أن وضعت أيديها عليها؟ هل تحركت الأجهزة المعنية لحصر الأسماء التى تعاونت مع المخابرات القطرية فى تأسيس شبكة الإرهاب هذه؟ وهل تحركت الأجهزة المعنية لرصد الدوائر القريبة والمتصلين بهؤلاء المتعاونين مع المخابرات القطرية؟ وهل تحركت الجهات المعنية لرصد الحسابات البنكية التى تم تحويل الأموال إليها ومدى ارتباطها بالـ59 اسما و12 كيانا اعتباريا المدرجين على قوائم الإرهاب من دول الرباعى العربى؟
 
هذا فقط مجرد نموذج واحد دال وكاشف، لكيفية تحرك المخابرات القطرية لضرب الاستقرار فى مصر بدون جيش ولا إعلام، فما تحركاتنا المضادة؟ وما الاحترازات التى نتخذها لكل من أو ما يأتى من قطر بعد أن تأكد لنا أنها الدولة العدوة رقم واحد والراعية للإرهاب والممولة للعمليات التخريبية ضدنا والحاضنة لقيادات الإخوان؟