اغلق القائمة

الأربعاء 2018-09-262017

القاهره 06:56 ص

أحمد إبراهيم الشريف

إلى عميد مستشفى قصر العينى: موعدنا سبتمبر 2019

الجمعة، 14 أبريل 2017 01:50 م

لا أحب الكتابة المحبطة ولا أحب التربص بالمتحدثين وتصيد أخطائهم، وفى الوقت نفسه لا أحب غياب المنطق من الأشياء وأكثر ما يثيرني هو التعميم فى الكلام واعتبار الكلام المرسل والأوصاف المبالغ فيها طريقة فضلى لجذب انتباه المتحدث، ومن ذلك ما قاله الدكتور فتحى خضير، عميد كلية طب قصر العينى عن خطة تجديد المستشفى ليصبح الأول عالميا.. طيب فى إيه بالضبط ؟.

 

فى أحد البرامج الفضائية  قال الدكتور فتحي إن هناك خطة "جبارة" تهدف لأن يكون مستشفى قصر العينى الأول والأفضل على مستوى العالم، مشيراً إلى أن الخطة ستستغرق عامين بعد البدء فى تنفيذها خلال شهر سبتمبر المقبل، مشيرًا إلى أنه تم التقدم بـ"الخطة الجبارة" لمجلس الوزراء وتم تدبير التمويل اللازم للمشروع من خلال اتفاقيات مع صندوق التمويل السعودى ، وأضاف عميد المستشفى " مش عاوز أتكلم حتى لا نصاب بالحسد ، بس هنكون أفضل مستشفى عالميا ، والأموال تكفى لفعل ما نريد ، ومجلس النواب والحكومة والخبراء اطلعوا على الخطة وسيكون المستشفى حاجة تفرح مصر والعالم ".

 

يا رب يكون مستشفى قصر العينى أفضل مستشفى فى الدنيا كلها، لكن كيف يحدث ذلك؟، وفى أي شيء؟ هل فى الخدمة المقدمة أم فى الأجهزة المستعملة أم فى العلوم المطبقة والبحث العلمى أم فى الطاقة البشرية المدربة والمطلعة والمثقفة أم فى المساحة والتشجير، لم يحدد الدكتور فتحى إلا إن كان يقصد تقييما عاما لكل ذلك.

لكن هل مستشفى قصر العينى حاليا يحتل مكانة متقدمة فى أفضل 10 مستشفيات على مستوى العالم، فنجتهد ونسعى ليصبح الأول، بالبحث فى ذلك ومن خلال تصريحات صحفية سابقة للدكتور فتحي خضير فى سنة  2016 أكد فيها، فرحا، أن المستشفى الجامعي هى رقم 200 على مستوى العالم  وأنها الثانية على مستوى إفريقيا، فهل كلامه الجديد يعني أننا سنقفز 200 مركز مرة واحدة.

أنا لا أقلل من طموح الدكتور فتحى خضير وأتمنى له التوفيق التام ، وأتمنى لمستشفياتنا جميعا أن تكون قادرة على تقديم خدمة جيدة للناس الفقراء قبل الأغنياء، وأن تتحول لمراكز بحثية كبرى وأن تكون مصر مقصدا شفائيا لكل مرضى العالم، وأتمنى أن يكون المختصون فى الحكومة الذين اطلعوا على الخطة لديهم حماس الدكتور فتحى فيساعدونه فى ذلك .

وعلى العموم نحن فى انتظار تنفيذ الخطته والتى سيبدأ العمل بها ، حسب كلام الدكتور فتحى فى شهر سبتمبر المقبل ونستلم المستشفى الأول عالميا في سبتمبر 2019 ، واللهم لا حسد .