اغلق القائمة

الأربعاء 2018-09-262017

القاهره 06:53 ص

كريم عبد السلام

يا حلاوتك يا "حلاوة" بالعلم الأيرلندى

الخميس، 26 أكتوبر 2017 03:00 م

يا حلاوتك يا إبراهيم يا حلاوة وإنت متشعلق فى العلم الأيرلندى وفاشخ بقك بضحكة ممثلى السينما فى مطار دبلن، يا حلاوتك وإنت بتصرح لإخوانك وأقاربك الأيرلنديين والتليفزيونات المحلية بأن المصريين اللى ما يعرفوش حقوق الإنسان خطفوك وعذبوك وسجنوك وكانوا هيعدموك بدون سبب، وبتشكر رئيس الوزراء الأيرلندى ليو فاردكار ورئيس البرلمان الأوروبى مارتن شولتز، على ما بذلاه من جهد لإنقاذك من وحشية المصريين.
 
طيب يا حلاوة، لما أنت أيرلندى كده حتى النخاع، كنت جاى مصر تعمل إيه؟ وليه دخلت السجن فى مجموعة قضايا؟ وليه اتحكم عليك إنت ومجموعة من الإخوان فى أحداث جامع الفتح الشهيرة؟ هل كنت جاى تزور بلد أبيك وأمك مثلا وراجع؟ أم كنت جاى تزور أقارب أبيك الإيجيبشن بحكم إنك اتولدت فى دبلن وأبوك رئيس الطايفة المسلمة فى أيرلندا؟
 
ليه ما اعترفتش لوسائل الإعلام اللى كانت بتصورك، إنك كنت نازل مصر إنت وإخواتك البنات وكل أعضاء الجماعة المزروعين فى أيرلندا، بناء على تعليمات المرشد محمد بديع والنفير العام لإثارة الفوضى واحتواء ثورة الشعب المصرى وإعادة محمد مرسى لقصر الرئاسة بقوة الإرهاب والسلاح؟
 
ليه مقلتش لوسائل الإعلام والأيرلنديين اللى إنت منهم، إنك كنت واحد من لجنة الأكاذيب الموجهة للخارج باللغات الإنجليزية والفرنسية من منصة رابعة، وإنك كنت واحد من اللى سرقوا عربية بث التليفزيون المصرى واستخدمتوها لبث التقارير المفبركة والدعاية الفجة والأخبار الكاذبة للجزيرة وغيرها من قنوات الفجور الإعلامى؟
 
وليه مقلتش للى وقفوا يستقبلوك زى المناضلين، إنك كنت واحد من المجموعة اللى اقتحمت جامع الفتح برمسيس وكان معاكم سلاح ومتفجرات وطلعتم من داخل الجامع التقرير الشهير للميت اللى بيحرك رجليه والتقرير المفبرك عن ضرب الجامع بقنابل الغاز وإنكم اشتبكتم مع الشرطة على مدار 48 ساعة؟
 
وليه مقلتش لأهلك الأيرلنديين ولوفد البرلمان الأوروبى اللى استقبلك إنك إخوانى وأبوك إخوانى وإنك متعرفش حاجة اسمها وطن، لا مصر ولا أيرلندا ولا حتى جزر الواق الواق، وإنك ممكن تغير العلم اللى شايله فى لحظة لو جت لك الأوامر من التنظيم الدولى، عموما أيرلندا أولى بيك وكويس لحد كده، لا أنت ولا أبوك ولا جماعتك كلها هتعتبوا بلدنا تانى.