اغلق القائمة

الأربعاء 2018-11-212017

القاهره 06:30 ص

كريم عبد السلام

الندوة الدولية لحرب أكتوبر 73

الثلاثاء، 10 يناير 2017 03:00 م

حسنًا فعلت الهيئة العامة لقصور الثقافة باستحداث سلسلة «العبور» التى تهتم بنشر الثقافة العسكرية، وإلقاء الضوء على تاريخ الجيش المصرى وبطولاته، والتى كانت باكورة إصداراتها أوراق وأبحاث الندوة الدولية لحرب أكتوبر 73، تلك الندوة التى نظمتها جامعة القاهرة برئاسة الراحل صوفى أبو طالب، عام 1975، بحضور كوكبة من كبار العسكريين حول العالم.
 
حرب أكتوبر 73، ليست فقط أول نصر للعرب على إسرائيل، وليست فقط معركة كسر الصف الإسرائيلى أمام العالم، واستعادة المكانة المهزوزة للجندى المصرى الذى تعرض للظلم فى معاركه السابقة مع عصابات الاحتلال الصهيونى، ومع الجيش المشكل منها بعد 1948، ولكنها الحرب التى غيرت مفاهيم عديدة فى الحروب الحديثة، بعضها خاص بأنظمة التسليح وطرق استخدامها وبعضها الآخر خاص بالجغرافيا العسكرية وتقسيم مناطق الصراع ومجالات الحروب فى الشرقين الأوسط والأدنى.
 
يقول الجنرال  ألبرت ميرجلين، حول الدروس المستفادة من معارك أكتوبر 73، ضمن أعمال الندوة: «ظهرت حقيقتان عسكريتان بعد حرب أكتوبر 73، الأولى هى الفاعلية غير المتوقعة للصواريخ المضادة للدبابات والطائرات، والثانية هو النجاح الكبير للهجوم المفاجئ، الأمر الذى يمكن أن يغير بشكل فعال من توازن القوى فى الشرق الأوسط وأوربا، وكذلك فى المسارح المحتملة للعمليات العسكرية وخصوصًا فى الصين».
 
ويقول الجنرال إدجار أو بالانس، عن تأثيرات حرب أكتوبر: «لقد تركت هذه الحرب آثارًا عميقة ليس فقط على الشرق الأوسط فحسب، حيث بددت عددًا من الأساطير والأوهام، وإنما أيضًا على حلف الأطلنطى حيث أدت إلى ظهور اتجاهات جديدة لأن بعض النظريات والمفاهيم التى كانت مقبولة لفترة طويلة بدأت تتعرض للشك فى قيمتها ومن بينها الهدف من إنشاء حلف الأطلنطى نفسه».
 
تذخر أعمال الندوة الدولية لحرب أكتوبر، التى أعادت طباعتها هيئة قصور الثقافة، بعشرات التحليلات والدراسات من كبار العسكريين فى العالم، وبينهم القادة المصريون الذين خاضوا وأداروا المعارك جوًا وبرًا وبحرًا فى هذه الحرب، وإتاحة هذا الكم من المعلومات والشهادات والأبحاث حول تلك الحرب المفصلية فى تاريخ الصراع العربى الإسرائيلى، لهو عمل جليل وعظيم الأثر ، وله وقع شديد التأثير على الأجيال الجديدة التى لا تعرف الكثير عن بطولات الجيش المصرى ولا عن تاريخ الصراع العربى مع الاستعمار الغربى، وأشكال الاحتلال التى رزحت على صدورنا، وفى القلب منها بالطبع الاحتلال الإسرائيلى، وفى انتظار المؤلفات المقبلة فى تلك السلسلة المهمة التى تسد نقصًا كبيرًا فى المكتبة العربية.