اغلق القائمة

الثلاثاء 2018-11-202017

القاهره 10:23 ص

أحمد إبراهيم الشريف

أفلام سينما فى الآثار «التخفيض صح»

الجمعة، 12 أغسطس 2016 03:04 م

يسأل الواحد نفسه دائما لماذا صورتنا عن المسؤولين طوال الوقت مختصرة فى كونهم مقصرين وغير مستوعبين للمشكلات المحيطة بهم ويعيشون فى وادٍ والناس فى وادٍ آخر، ولا علاقة بين الواديين وينفذون سياسات مكتوبة وغالبا تكون بلا أثر ومجرد تصريحات يتلقفها الهواء؟
 
ولو حاولنا إصلاح هذه الصورة سنصطدم بالواقع الصعب الذى عادة ما يؤكد تصورنا الأولى، فلم نعد نسمع كثيرا عن مسؤول يغير بشكل جذرى ما يحدث فى حدود دائرته، وفيما يتعلق بالوزراء أكاد أقسم بأن معظمهم لا يعرف دوره تماما ويختلط لديه وضع الاستراتيجية بالتنفيذ الفعلى على الأرض بخوف الخطأ فيفضلون قضاء وقتهم فى سلام، لكن للمرة الثانية فى أسبوع اتخذ خالد العنانى، وزير الآثار قرارات سليمة جدا فى صالح الوزارة، الأمر الأول كان متمثلا فى إلغاء إقامة الأفراح الاجتماعية من القلاع ومنطقة الهرم، أما الأمر الثانى فيتعلق بتخفيض أسعار التصوير الفنى السينمائى والتليفزيونى لدرجة تصل لـ%50 من القيمة السابقة.
 
الوزير يعرف أن هناك مشكلات مادية تواجه الوزارة، لكنه يعرف جيدا أن مواجهة هذه الأزمة لا يكون بالتقليل من قيمة الأثر، لكن هناك ما يمكن التقليل منه وهو القيمة المادية للتصوير، وعلى صانعى الدراما فى مصر أن ينتبهوا لهذا الأمر جيدا، ويحاولوا الاستفادة منه قدر المستطاع، فالأمر ليس مكلفا كما أنه سيصنع خلفية جيدة للصورة المقدمة، ويمنح عمقا للمشهد المقدم، وفى الوقت نفسه سيكون الأمر بمثابة دعاية مهمة جدا لآثار مصر.
 
فى كثير من المسلسلات والأفلام التى نشاهدها خاصة التركية والهندية نلاحظ التركيز الواضح والدائم على مناطقهم الأثرية بما يعنى أنهم يقدمون صورة جيدة لبلادهم، خاصة أن السياحة تمثل فى هذه البلاد جانبا كبيرا من الدخل القومى، كما هو ضرورى بالنسبة لنا هنا فى مصر، ونحن فى مصر نعرف أن العالم كله يحب الآثار المصرية ويتمنى رؤيتها حقيقة أو فى عمل فنى أو فى معرض متنقل عبر العالم أو حتى فى صورة فوتوغرافية، لذا على المخرجين والمنتجين أن يستفيدوا جيدا من هذا القرار الصائب الذى اتخذه خالد العنانى.
 
أمور جيدة يفعلها وزير الآثار لصالح الجميع، وذات يوم سيكون لها مردود طبيعى على العاملين فى الوزارة، فقد فكر خارج الصندوق وعلى الجميع دعمه فى ذلك.