اغلق القائمة

الجمعة 2018-11-162017

القاهره 12:08 م

أحمد إبراهيم الشريف

يعنى إيه كلمة وطن؟..أوجاع المواطن مصرى

الأحد، 29 مايو 2016 08:01 م

«يعنى إيه كلمة وطن، يعنى أرض حدود مكان، ولا حالة م الشجن.. ولا أمك ولا أختك ولا عساكر دفعتك والرملة نار»، هذا جزء من كلمات أغنية (وطن) من فيلم (أمريكا شيكا بيكا)، وهو بالمناسبة من أفضل أفلام التسعينيات، على الأقل من ناحية الحالة الشعورية المسيطرة، والأغنية كتبها الدكتور مدحت العدل، وتغنى بها المطرب محمد فؤاد، فى لحظة من لحظات الحزن والانكسار فى الفيلم، بعد موت إحدى الشخصيات فى بلاد الغربة بعد مشهد مهم معبر عن الاحتضار النفسى بالحديث عن الوطن الكامن فى النفس، الذى هو مجموعة من التفاصيل الصغيرة عن الإنسان المصرى، وبالطبع السؤال عن الوطن قديم، فكلما ضاقت النفس بالهموم أو اتسعت بالأمنيات كان السؤال: يعنى إيه كلمة وطن؟

الكاتب الأمريكى مارك توين عندما ماتت زوجته، كتب إلى شقيقها يقول له: «اليوم أصبحت بلا وطن»، ومنذ فترة قريبة كتب أحد الأصدقاء على موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك» تعليقا، ربما يكون مختلقا لكنه حقيقى وخلاصته، (إننا فى مصر نظن أن الوطن هو الأرض والجبال والشجر، ونتناسى أن الوطن الحقيقى هو الإنسان المصرى)، وفى الحقيقة هذا المعنى هو السائد فى أفهامنا والمرتبط بطريقة تفكيرنا، نتعامل بمنطق أن الإنسان بائد والحجر باق، لذا يكون الانتماء والانتصار للحجر والشجر على حساب الآدمى الفانى، ومن هنا تأتى المشكلات.

فى كل أزماتنا الشخصية والمجتمعية، ولعل آخرها ما حدث فى محافظة المنيا، لا نأبه للإنسان نفسه لكن نخشى من الفعل الذى يأتى به وننزعج من الحدث الذى يفعله، وتصيبنا الدهشة عندما نرى تغييرا فى القيم الاجتماعية للمكان الذى كنا نظنه لا يرتكب مثل هذه الآثام، وكأن القيم ينتجها المكان ولا ينتجها الناس العائشون فى هذا المكان، فنقول الصعيد لا يفعل كذا، دون أن نعرف أن الصعيد مرت عليه تغيرات كثيرة لم ننتبه إليها بسبب صورتنا الذهنية عنه، ودون أن نسأل أنفسنا، وما الذى فعلناه حتى يحافظ على قيمه وأخلاقه، فقد تركناه لفكر وافد يرى أن وجود المختلف لا يجوز ولا يصح، وعلى مر التاريخ كان الإنسان المصرى بوجه عام هو الحلقة الأضعف فى معنى الوطن، لا نسخِّر له الأشياء لتخدمه، بل جعلناه أداة ضمن أدوات البناء أو حتى أدوات الهدم.

وكون الوطن معناه الإنسان المصرى لا يعنى التنازل عن الأرض والحجر والشجر، لكنه يعنى إعادة الترتيب، فلو أردنا أن تتحسن الأحوال علينا أن نمنح اهتماما أكبر للمواطن مصرى فى مناهج التعليم وفى سياسات الحكومات، حتى نملأ نفسه بالثقة التى يستطيع من خلالها أن يجد إجابة لسؤال: يعنى إيه كلمة وطن؟