اغلق القائمة

الأحد 2018-09-232017

القاهره 04:11 م

أحمد إبراهيم الشريف

زمن القصة القصيرة

الخميس، 07 أبريل 2016 03:17 م

فى سنة 1999 أصدر الدكتور جابر عصفور كتابه «زمن الرواية»، ومن بعدها أصبحت جملة «نحن فى زمن الرواية» «صكا» يتعامل معه المثقفون على أنها حقيقة واقعة وثابتة لا يمكن تغييرها، وساعد على ذلك كم الروايات التى تم إصدارها فى السنوات السابقة واللاحقة لهذه المقولة، وبالتالى كان لهذا الأمر أثره الإيجابى والسلبى على الثقافة العربية، فالمؤسسات الثقافية أصبحت تهتم بالرواية وترصد لها الجوائز وتقيم لها المسابقات، وبالتالى أوجدت جيلا من كتاب الرواية سواء اتفقنا أو اختلفنا عليهم إلا أنهم صنعوا نوعا من الحركة الثقافية فى الشار ع العربى، لكن بجانب ذلك حدث أثر سلبى لهذه المقولة ظهر فى طريقة التعامل مع الفنون الأدبية الأخرى، مثل الشعر والقصة والقصيرة والمسرح.

ففى الشعر وعلى الرغم من تصريح للدكتور عبد الناصر حسن فى إحدى الندوات العامة أكد فيه أنه فى العام الذى أطلق فيه جابر عصفور مقولته الشهيرة «زمن الرواية» قام «حسن» برصد عدد الدواوين الشعرية التى صدرت، واكتشف أن الدواوين الصادرة فى العام نفسه ضعف عدد الروايات، لكن هذا لم يشفع للشعر، حيث تراجعت دور نشر كثيرة عن طباعته وأصبحت الهيئات الحكومية بكل تعقيداتها وبيروقراطيتها هى الملجأ الوحيد لكثير من الشعراء الذين يعانون مع دور النشر الخاصة فى سبيل نشر أعمالهم، مما ألجأ بعضهم لكتابة الرواية بحثا عن التواجد فى الوسط الثقافى.

أما القصة القصيرة فكانت أكثر المعانين من سيطرة الرواية لدرجة أن البعض ظن بأنها لم تعد تكتب إلا على الهامش، وأنها لا تصلح أن تصبح مشروعا يمكن لكاتب أن يهبها حياته كما فعل القاص الكبير سعيد الكفراوى الذى أصبح تكرار نموذجه فى هذا الجيل أمرا صعبا، حتى فاجأتنا بعض المؤشرات المهمة التى ستدفعنا حتما إلى إعادة التفكير فى كل هذا، حيث أعلنت جائزة الملتقى للقصة القصيرة العربية عن مشاركة 189 مجموعة قصصية فى الدورة الأولى من الجائزة لعام 2016، والدهشة التى أصابتنا بعد هذه المعلومة يكشفه البوست الذى كتبه الكاتب شريف صالح على صفحته الخاصة على موقع التواصل الجتماعى «الفيس بوك» «أنا كنت فاكر ماعدش حد بيكتب قصة قصيرة فى مصر إلا أنا وشريف عبد المجيد.. ويمكن معانا خمس أو ست زملاء بينزلوا مرة بقصص ومرة برواية.. 84 مجموعة قصصية من مصر فى جائزة ملتقى القصة صدروا كلهم فى الكم شهر اللى فاتوا.. ما شاء الله ما شاء الله.. من مجموعة 189 مجموعة عربية مشاركة فى المسابقة.. ما شاء الله ما شاء الله.. أمال مين اللى كان بيقول إحنا فى زمن الرواية وماعدش حد بيكتب قصص قصيرة؟».