اغلق القائمة

الأربعاء 2018-11-142017

القاهره 06:30 م

دندراوى الهوارى

وزيرة الملوخية بالأرانب والفسيخ فى حكومة «البلدوزر» محلب!!

الأحد، 19 يوليه 2015 12:01 م

يجب على المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، الإسراع بإصدار قرار تغيير مسمى وزارة القوى العاملة، إلى وزارة «ملوخية بالأرانب» أو «الفسخانية»، على الأقل أوقع، ويناسب دورها الحالى.

الحقيقة أنه وخلال التغييرات الوزارية منذ حكومة الدكتور عصام شرف، أول من دشنت إسقاط هيبة الدولة، وحتى حكومة المهندس إبراهيم محلب، توالى على حمل الحقائب الوزارية، شخصيات، بينها وبين الكياسة السياسية، والكفاءة المهنية، مسافة تتجاوز المسافة بين السماء والأرض.

يدلون بتصريحات، ويتخذون قرارات، تضع الحكومة، والنظام فى صورة سلبية وسيئة للغاية أمام الرأى العام، وهنا نؤكد أن رئيس الحكومة تقع على عاتقه المسؤولية الكاملة، لأن اختيار مثل هذه العناصر لحمل حقائب وزارية، وهى غير مؤهلة، كارثة.

على سبيل المثال لا الحصر، الدكتورة ناهد عشرى، وزيرة القوى العاملة والهجرة، دائماً ما تدلى بتصريحات مثيرة للجدل، على نفس درجة أدائها الوزارى غير المفهوم، والتى لم تظهر بصمة حقيقية، بل العكس، أظهرت أداء لم يصل حتى إلى الحد الأدنى.

من عينة هذه التصريحات، والتى أرسلتها لكل الصحفيين على شكل بيان رسمى، أمس الأول الجمعة، قالت فيه نصا عن خططها لقضاء إجازة العيد: «إنها كزوجة تحرص دائما على ألا تؤثر مسؤولياتها كوزيرة على استقرار حياتها الزوجية والأسرية، من خلال تواصلها مع الأهل والأصدقاء، كما أنها كباقى الأسر المصرية تقوم بشراء كعك العيد مع أنها تفضل الكعك البيتى، لأنه له طعم تانى، وطبعا الأهل والأقارب يهدوننى الكعك من صنع أيديهم، مؤكدة أنها ست بيت بدرجة امتياز، وبشهادة الزوج، الذى يعشق الملوخية بالأرانب، فضلا عن أنواع المحاشى وغيرها من الأكلات».

هذا التصريح، لم يكن الأول «للست الوزيرة» ولكن لها تصريح أيضا فى عيد شم النسيم الماضى قالت فيه: «إنها تقضى عيد شم النسيم مع زوجها بالمنزل، وسط الأهل والأقارب، مثل الأسر المصرية وتتناول الرنجة والفسيخ».

واضح طبعا أن زوج الست الوزيرة «رجل أكيل ربنا يعطيه الصحة»، لكن السؤال الرفيع لدولة معالى رئيس الوزراء «البلدوزر» إبراهيم محلب، ما هى علاقة الشعب المصرى، بوجبات الأرانب والملوخية، وفسيخ ورنجة، وبصل، وكعك، السيدة الفاضلة وزيرة القوى العاملة، وزوجها المحترم؟

وهل يا معالى دولة رئيس الوزراء «البلدوزر» من المقبول، رسميا، وعرفيا، أن تصدر وزيرة بيانا رسميا عن الأكلات المفضلة لزوجها؟ ما هذا التخبط وعدم الكياسة الإدارية، وإثارة الزوابع، دون أى لازمة؟!

الأمر غريب، ومدعاة لإثارة الزوابع، والسخرية وتوجيه أسهم النقد للحكومة، فى توقيت صعب، يحتاج فيه البلد إلى الهدوء، والاستقرار، «ومش ناقصة كعك وأرانب وملوخية وفسيخ ورنجة وبصل الست وزيرة القوى العاملة»!!